Accessibility links

أبرز الإنجازات الفضائية في 2019


إنجازات فضائية بارزة في 2019

في أول يوم من عام 2019، حلقت مركبة لوكالة ناسا تعمل بالطاقة النووية وتدعى "نيو هورايزنز" بالقرب من جسم فضائي غامض بحجم جبل ويبعد حوالى 4 مليارات ميل من كوكب الأرض.

الجسم الفضائي حمل اسم MU69 وأطلق عليه "أروكوث" Arrokoth التي تعني السماء في لغة السكان الأصليين لأميركا الشمالية.

هذا الجسم هو أبعد شيء في الفضاء تمكن الإنسان من زيارته إلى الآن.

والتقطت مركبة نيو هورايزنز الفضائية مئات الصور للجسم الفضائي بينما كانت تحلق قربه بسرعة 32 ألف ميل في الساعة.

الكويكب يبعد 4 مليارات ميل عن الأرض
الكويكب يبعد 4 مليارات ميل عن الأرض

وأظهرت الصور أن "أروكوث" هو عبارة عن مجسم مسطح وليس كرويا كما هو حال معظم الأجسام الفضائية.

وستتيح الصور التي التقطتها مركبة ناسا، للعلماء بيانات تساعدهم في معرفة مراحل نشأة وتطور الكواكب .

الصين على الجانب البعيد للقمر

الصين أول دولة تتمكن من الهبوط على الجانب البعيد للقمر
الصين أول دولة تتمكن من الهبوط على الجانب البعيد للقمر

هبطت مركبة الفضاء الصينية "تشانغ آه-4" بنجاح على الجانب البعيد من القمر في الثالث من يناير 2019 في نجاح كبير لبرنامج الفضاء الصيني.

وتمكن المسبار الصيني من بث أول صورة قريبة على الإطلاق للجانب المظلم من القمر الذي لا يرى من الأرض بسبب تزامن دوران القمر حول نفسه مع دوران الأرض حول نفسها.

وهبط المسبار، الذي يضم مركبة إنزال وعربة متجولة، في منطقة محددة قرب القطب الجنوبي للقمر عند حفرة فون كارمان بعدما دخل مدار القمر في منتصف ديسمبر.

وتشمل مهام المسبار "تشانغ آه-4" الرصد الفلكي ومسح التضاريس والتكوين الصخري للقمر وقياس الإشعاع النيتروني والذرات المحايدة لدراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر.

واعتبر هبوط المسبار إنجازا مهما لبكين في سعيها للحاق بروسيا والولايات المتحدة كي تصبح قوة فضائية رئيسية بحلول عام 2030.

ولم تتمكن أي دولة قبل الصين من الهبوط على الجانب البعيد للقمر.

مركبة يابانية تهبط على مذنب

مشهد للمذنب ريوجو من مسبار هايابوسا الياباني
مشهد للمذنب ريوجو من مسبار هايابوسا الياباني

في 22 فبراير 2019 هبط مسبار الفضاء الياباني (هايابوسا2) على مذنب يبعد أكثر من 5.5 مليون ميل عن الأرض في مهمة تهدف لجمع معلومات عن نشأة الحياة.

وأطلق المسبار مقذوفا صغيرا على سطح المذنب لجمع جسيمات يأمل العلماء أن يعيدها المسبار إلى الأرض لتحليلها.

وكانت هذه ثاني مركبة فضاء يابانية تهبط على مذنب بعد هبوط المسبار هايابوسا على سطح مذنب إيتوكاوا القريب من الأرض في عام 2005.

وكان أول مسبار يجلب ترابا من أحد الكويكبات للأرض برغم أن الكمية لم تكن كبيرة مثلما كان مرجوا.

ويعتقد أن المذنبات تشكلت في بداية النظام الشمسي ويقول العلماء إن ريوجو ربما يحتوي على مواد عضوية ساهمت في الحياة على الأرض.

أول صورة لثقب أسود

أول صورة في التاريخ لثقب أسود
أول صورة في التاريخ لثقب أسود

في العاشر من أبريل 2019 أعلن فريق علمي دولي تحقيق إنجاز في مجال الفيزياء الفلكية بالتقاط أول صورة على الإطلاق لثقب أسود باستخدام شبكة عالمية من أجهزة التليسكوب مما يتيح فرصة لفهم أفضل لهذه الوحوش السماوية التي تتمتع بقوة جاذبية هائلة لا يفلت منها أي جسم أو ضوء.

وأجرى هذا البحث مشروع (إيفنت هورايزون تليسكوب) وهو مشروع دولي مشترك بدأ عام 2012 في محاولة لرصد بيئة الثقب الأسود باستخدام شبكة عالمية من أجهزة التليسكوب المتمركزة على الأرض.

وتمت إذاعة الخبر بشكل متزامن في مؤتمرات صحفية في واشنطن وبروكسل وسانتياجو وشنغهاي وتايبه وطوكيو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG