Accessibility links

'العليا' الإنكليزية توافق على النظر في تعويض ضحايا 11 سبتمبر بأصول إيرانية


ورود وضعت في موقع النصب التذكاري لضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر

وافقت المحكمة الإنكليزية العليا على النظر في إمكانية السماح لأقارب بعض ضحايا أحداث 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة بالمطالبة بأصول إيرانية في بريطانيا.

ويريد أقارب الضحايا من المحكمة الإنكليزية تنفيذ قرار أصدرته محكمة أميركية في وقت سابق أشار إلى وجود أدلة على تورط إيران في تقديم الدعم المادي لتنظيم القاعدة، المسؤول عن تلك الهجمات.

وأزاح القرار الذي أصدره قاض بالمحكمة العليا في الثامن من حزيران/يونيو الماضي عقبة كانت تحول دون تنفيذ ذلك.

وكانت المحكمة الأميركية قد أمرت بصرف تعويضات لأصحاب دعوى قضائية تتجاوز قيمتها سبعة مليارات دولار.

وإذا وافقت المحكمة الإنكليزية على تنفيذ الحكم الأميركي، فقد يفتح ذلك الباب أمام تجميد أصول إيرانية في إنكلترا وويلز أو مصادرتها.

ومن الأصول الإيرانية في إنكلترا مبنى في وسط لندن، وأرصدة مالية محفوظة لدى وحدتين تابعتين لبنوك مملوكة للدولة.

وقالت المحامية ناتاشا هاريسون، الشريكة بمكتب بويز شيلر فلكسنر في لندن، إن أصحاب الدعوى سيطلبون الآن من قاض بالمحكمة العليا في الشهور القليلة المقبلة النظر في إمكانية إدراج الحكم الصادر في نيويورك كحكم قابل للتطبيق في القانون الإنكليزي.

XS
SM
MD
LG