Accessibility links

واشنطن تفضح أسلحة إيرانية مفبركة


المبعوث الأميركي إلى إيران برايان هوك خلال عرضه أسلحة إيرانية في مؤتمر صحافي

كشف فريق التواصل في وزارة الخارجية الأميركية، في مقطع فيديو، قائمة من الأسلحة والمعدات التي أعلنت إيران تصنيعها محليا وروجت لها في محاولة لتضليل المنطقة والعالم.

"طائرة مقاتلة جديدة؟ مروحيات عسكرية مُصنّعة محليًا؟ تعرفوا على المزيد من محاولات إيران لتضليل العالم من خلال إخفاء المعدات العسكرية الواردة من دول أخرى".

بهذه العبارة غرّدت هيئة فريق التواصل بوزارة الخارجية الأميركية تعليقا على فيديو نشرته على صفحتها في موقع تويتر، يوضح كيف تروج إيران كذبا لعدد من الأسلحة والمعدات لتعطي انطباعا "على قوتها العسكرية الخارقة".

المعدات التي ضمت طائرات وصواريخ مضادة، زعمت إيران أنها تصنعها محليا، ليتبين أن كل ذلك محض "كذب" وفق فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأميركية.

مقطع الفيديو الذي لم يتعد الدقيقة والنصف، يعرض المقاتلة الجديدة الشبح والتي أطلق عليها اسم "قاهر 313" عام 2013 إلا أن هذه الطائرة، وفق فريق التواصل، ما هي إلا "لعبة لم تحلق أبدا".

من جهة أخرى، أكد الفريق في التغريدة ذاتها، أن "المقاتلة التي دشنها الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ما هي إلا المقاتلة الأميركية F-5".

يذكر أن فريق التواصل التابع للخارجية الأميركية نشر قبل ذلك مقطعا مصورا يفند فيه تصنيع إيران منظومة دفاعية محليا.

وجاء في تغريدة للفريق الأربعاء " أعلن النظام الإيراني أنه تمكن من صناعة منظومة دفاعية محلية الصنع لاستهداف الصواريخ والطائرات المسيرة. وبنظرة فاحصة يتضح أن تلك ليست إلا منظومة "سكاي غارد Sky Guard" التي تنتجها شركة "أورليكون Oerlikon" النمساوية، وأن تلك التقنية تعود إلى حقبة الستينيات!".

يأتي ذلك في وقت أكد فيه النظام الإيراني في عدة مناسبات امتلاكه لقوة عسكرية لا تضاهيها قوة أخرى في المنطقة، وأنه قادر على تحقيق انتصارات عسكرية بقدرات وأسلحة مصنعة محليا.

وقبل أيام، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري قوله "أصابعنا على الزناد ومستعدون بكل حزم لتدمير كل معتد وطامع، والظروف الجديدة لمواجهة النظام الأميركي المستبد، تدعو جميع الإيرانيين إلى الجهاد واليقظة والتحلي بالمزيد من القوة".

XS
SM
MD
LG