Accessibility links

إيران.. الأسماء الممنوعة بين الشاه والإسلاميين


طفل إيراني يلهو في حديقة بالعاصمة طهران - أرشيف

"موقع الحرة" / كريم مجدي

قال المتحدث باسم السجل المدني الإيراني سيف الله أبو ترابي الأحد إن أسماء كان ممنوعا استخدامها سابقا مثل "محمد كوروش" و"محمد داريوش" أصبح من الممكن إطلاقها على المواليد الذكور الجدد بعد سنوات من المنع.

وأوضح ترابي في تصريحات لوكالة "إيلنا" الحكومية أنه تم تشكيل "لجنة أسماء"، مكونة من أستاذين في الأدب الفارسي والعربي، ومتخصصين في اللغة الفارسية، للنظر في الأسماء التي يتقدم المواطنون بطلب استخدامها.

وأعلنت اللجنة جواز استخدام الأسماء الإيرانية القديمة مثل كورش وداريوش، فيما منعت إطلاق أسامي لها أصول غربية على المولودين الجدد.

وتمنع المادة رقم 12 في قانون الأحوال الشخصية الإيراني، اختيار أسماء تهين المقدسات الإسلامية، أو أسماء تعد مستهجنة اجتماعيا، أما دون ذلك فهو متاح قانونا، إلا أن الواقع مختلف، فهناك أسماء منع استخدامها في إيران دون أي تفسيرات.

الأسماء الممنوعة

وقد بدأ الأمر في عصر الشاه، عندما منع إطلاق اسم "أمير" على المولودين الجدد لفترة من الزمن، إلا أنه تم السماح به بعد ذلك، وكان الشاه الإيراني يعتقد أنه لا يجوز إطلاق اسم أمير إلا على "علي بن أبي طالب".

وكان الممثل الإيراني الراحل برويز شاهين خو أحد أبرز الحالات التي أجبرت على تغيير اسمها في عهد الشاه بعد أن كان اسمه بالمولد أمير زند، حسبما ذكرت صحفة ملحية بعد وفاته في 2016.

ورغم أن الشاه كان علمانيا، إلا أنه فرض ذلك القانون في مسعى للتقرب من الشعب الإيراني، كما أسمى ولديه الإثنين باسمي "رضا" و"علي الرضا"، وهما من أسماء أئمة الشيعة.

واستمرت سياسة منع الأسماء عقب الثورة الإسلامية في عام 1979، إذ وضعت السفارات الإيرانية في الخارج بعض الأسماء الممنوع تسميتها على المولودين الجدد، والتي تتضمن كلمة "شاه" بمعنى ملك، والتي كانت تطلق على ملوك إيران في عصر الأسرة البهلوية.

وكانت السفارة الإيرانية في فنلندا قد وضعت في 2010 قائمة تتضمن 500 اسم يمنع إطلاقهم على المواليد الجدد رغم استخدامها في إيران بشكل عادي، مثل محمد عباس، شهرام، شاهروخ، محمد حامد، دامون، وماني، وذلك دون إبداء أسباب.

كما أدرجت في القائمة الأسماء المركبة من اسمين عربي وفارسي، مثل "محمد شايان"، أو الأسامي المركبة من اسمين عربي وإسلامي مثل "محمد سجاد" أو "سجاد علي".

وتعد أسماء محمد وفاطمة هي الأكثر انتشارا في إيران، إذ كانا الاسمان هما الأكثر ذكرا في 90 مليون وثيقة في السجل المدني.

XS
SM
MD
LG