Accessibility links

إيران.. الشرطة تلاحق عازفي الشوارع


فرقة بوب إيرانية في حفل بطهران-أرشيف

أقدمت الشرطة الإلكترونية في إيران على حظر العديد من الحسابات على إنستغرام تعود لعازفين موسيقيين يعملون في الشوارع.

وزعمت الشرطة الإلكترونية الإيرانية أن الحسابات المحظورة كانت تنشر "مواد إجرامية"، لكنها لم تقدم معلومات إضافية عن هذه المواد.

ومن ضمن الحسابات المحظورة اثنان يعودان لعازفتين وهما نغمة مراد آبادي وآسو كوزادي، إلى جانب حساب العازف مهرداد أحمدي.

وتعزف مراد آبادي على الآلة الموسيقية الإيرانية التقليدية المعروفة باسم "تار"، فيما تعزف كوزادي التي تلقت تعليمها في هولندا على آلة الكمان، فيما تحول مهرداد من عازف بيانو إلى العزف على الأكورديون.

ويأتي هذا الإجراء على الرغم من مشاركة العازفين الثلاثة بشكل متكرر في احتفالات معترف بها رسميا أقيمت سابقا في إيران بما في ذلك مهرجان فجر السينمائي الذي يعد الأهم في البلاد.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي العديد من المصورين في مدينة شيراز لنشرهم صور عارضات أزياء على إنستغرام، بحجة أن الملابس التي ظهرن بها لم تكن متوافقة مع المعايير الإسلامية التي تعتمدها إيران.

وكقاعدة عامة فإن قمع الفنون بحجة اللوائح الدينية أمر شائع للغاية في إيران. ويحظر التلفزيون الحكومي ظهور الآلات الموسيقية على شاشته.

المصدر: راديو فاردا

XS
SM
MD
LG