Accessibility links

إيران تصرّ على احتجاز طاقم الناقلة البريطانية


ناقلة نفط تبحر بالقرب من مدينة بندر عباس (أرشيف)

في أول رد فعل لها عقب احتجازها لناقلة النفط البريطانية، زعمت إيران أنها "وجّهت" الناقلة "ستينا إمبيرو " إلى سواحل ميناء بندر عباس، بعد أن اصطدمت بقارب صيد أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" القريبة من الحرس الثوري الإيراني عن مسؤول الملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان /جنوب إيران أن الناقلة البريطانية كانت تبحر بشكل معاكس في مضيق هرمز.

ولم يعط المسؤول الإيراني أي تفاصيل عن الحادثة ولا وضع طاقمها المحتجز إلى غاية اللحظة.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية بأن أفراد طاقم الناقلة المحتجزة وعددهم 23 موجودون الآن في ميناء بندر عباس وسيبقون على متن الناقلة إلى حين انتهاء التحقيق.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في وقت سابق الجمعة أنه احتجز الناقلة ستينا إمبيرو زاعما أنها "لم تحترم القانون البحري الدولي".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG