Accessibility links

رفض إيراني لوجود عسكري تركي بسوريا وقلق روسي إزاء سجناء داعش


مدرعة عسكرية تابعة للقوات الموالية لتركيا في تل أبيض

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الاثنين، إن بلاده ترفض إقامة تركيا مواقع عسكرية في سوريا، مضيفا أنه يجب احترام وحدة أراضيها.

وأضاف موسوي في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الإيراني "نعارض إقامة أنقرة مواقع عسكرية في سوريا، يجب حل القضايا بالسبل الدبلوماسية، ويجب احترام وحدة أراضي سوريا".

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، قال بحسب ما نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية الاثنين، إن موسكو تأمل أن يساعد التنسيق مع تركيا والولايات المتحدة في سوريا في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونقلت الوكالة عن شويغو قوله خلال زيارة للصين، إن من الضروري حل مسألة حماية السجون التي تضم أعضاء في تنظيم داعش بشكل عاجل.

وانسحب مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل، الأحد، من مدينة رأس العين التي تحاصرها القوات التركية وفصائل سورية موالية لها، بموجب اتفاق أميركي تركي لوقف إطلاق النار.

وينص اتفاق توصل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس، على "تعليق" كل العمليات العسكرية في شمال شرق سوريا خلال 120 ساعة يفترض أن تنتهي الثلاثاء، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومترا، لم يتم تحديد طولها.

ومن المفترض، وفق الاتفاق، أن تتوقف العملية العسكرية التركية التي بدأت في التاسع من أكتوبر، "نهائيا ما إن يتم إنجاز هذا الانسحاب".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG