Accessibility links

رجل أعمال إيراني: أتمنى أن تتحدثوا عن داعش


حسين هدايتي خلال جلسة المحاكمة

ألمح رجل الأعمال الإيراني حسين هدايتي خلال مثوله أمام محكمة في طهران لاتهامه بقضايا فساد إلى امتلاكه معلومات تتعلق بتمويل إيران للجماعات المسلحة في المنطقة.

وقال هدايتي في جلسة المحكمة: "قالوا إنني مثير للمشاكل الاقتصادية، أتمنى لو تحدثتم عن جبهة المقاومة (حزب الله) وداعش".

وتابع الرجل متهما السلطات بالتعامل مع المحكومين بمنطق تفضيلي "لماذا تكون محاكمتي علنية، بينما تعقد جلسة الاستماع لشقيق الرئيس خلف أبواب مغلقة؟"

ويتهم هدايتي الذي يرأس ناديا لكرة القدم بتقديم رشاوي، فيما اتهم شقيق الرئيس حسن روحاني، حسين فريدون في قضايا فساد عام 2017 لكن أطلق سراحه بعد يومين، بكفالة قدرت بنحو 12 مليون دولار.

هدايتي متهم كذلك بعدم تسديد قروض ضخمة حصل عليها من بنوك مختلفة، بما في ذلك بنك "سارمايه".

ووفقا للمدعي العام، فإن هدايتي مدين بـ15 تريليون ريال (حوالي 360 مليون دولار) من حيث رأس المال ومصالح البنوك.

كما أنه متهم بدفع رشاوي للمراقبين الماليين لتضخيم قيمة أوراقه المالية بشكل كبير.

وتحدثت تقارير عن دور محتمل لإيران في تمويل تنظيم داعش منذ عام 2017.

وذكرت صحيفة "إينديا تايمز" الهندية أن إيران كانت تساعد المقاتلين الهنود في الالتحاق بتنظيم داعش في أفغانستان عبر معسكرات أقيمت على ترابها.

ونقلت الصحيفة عن أحد المواطنين الهنود والذي كان مرشحا للالتحاق بـ "داعش" عن طريق معسكر في أصفهان الإيرانية أنه سافر بوثائق ثبوتية أفغانية قدمت له في إيران.

XS
SM
MD
LG