Accessibility links

تنديد أميركي بإعدام الصوفي محمد ثلاث في إيران


المحكوم عليه بالإعدام محمد ثلاث - المصدر: راديو فردا

دانت الولايات المتحدة الاثنين إعدام الحكومة الإيرانية محمد ثلاث، العضو في جماعة دراويش غنابادي الصوفية التي وصفتها الخارجية الأميركية بأنها "مضطهدة منذ زمن طويل".

وذكر بيان صادر عن المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت أن التقارير الواردة من إيران تشير إلى أن عقوبة الإعدام شنقا نفذت في ثلاث صباح الاثنين في سجن رجائي شهر المعروف بوقوع انتهاكات لحقوق الإنسان بداخله.

وأضافت الخارجية أن ثلاث، سائق الحافلة والأب لولدين الذي كان في الـ51 من عمره، اتهم بقتل ثلاثة رجال شرطة في اشتباكات وقعت في شباط/فبراير الماضي ومنع وفق التقارير من الوصول إلى محام قبل وخلال المحاكمة التي وصفها مراقبون دوليون بأنها جائرة للغاية.

واعتبرت الخارجية أن تطبيق حكم الإعدام من دون توفير محاكمة عادلة لثلاث والطغون التي يستحقها يشكل انتهاكا واضحا لالتزامات إيران الدولية في مجال حقوق الإنسان.

ودعت كل شركاء الولايات المتحدة وحلفائها في العالم إلى الانضمام إليها في إدانة الإعدام الوحشي وغير العادل لثلاث على يد النظام الإيراني.

ودعت الولايات المتحدة من جهة أخرى السلطات الإيرانية إلى الإفراج عن المئات من الصوفيين الذين ما زالوا مسجونين بسبب معتقداتهم الدينية بمن فيهم زعيم جماعة غنابادي الدكتور نور علي الموضوع في الإقامة الجبرية منذ أربعة أشهر والذي يبلغ من العمر 91 عاما ويحتاج إلى العناية الطبية، بحسب بيان الخارجية الأميركية.

تحديث (12:38 ت.غ)

إيران تعدم الصوفي محمد ثلاث

نفذت السلطات الإيرانية الاثنين حكم الإعدام بحق الصوفي المعارض محمد ثلاث، إثر إدانته بدهس ثلاثة من عناصر الشرطة الإيرانية بحافلة كان يقودها، وهي تهمة نفاها ثلاث بشدة قبل إعدامه.

ونفى ثلاث تورطه في قتل عناصر الشرطة، وقال في تسجيل صوتي قبل تنفيذ الحكم إن الاعتراف بالتهمة انتزع بعد تعرضه للتعذيب في مركز شرطة، وأنه لم يكن سائق الحافلة عند وقوع الحادث.

وأفادت محاميته وعائلته بأن السلطات اعتقلت الرجل المنتمي إلى جماعة "دراويش غنابادي" الصوفية الشيعية، قبل ثلاث ساعات من وقوع الحادث.

وعبرت منظمة العفو الدولية عن صدمتها و"حزنها" لإعدام ثلاث، لا سيما وأنها ناشدت السلطات الإيرانية الأحد إلغاء العقوبة التي اعتبرتها مجحفة وغير عادلة.

وأبدى ناشطون إيرانيون غضبا إزاء إعدام الرجل الصوفي:

تحديث (16:54 ت.غ.)

أصدرت محكمة الثورة بطهران الأحد أحكاما بالسجن والجلد على 15 عضوا من جماعة صوفية شيعية.

ووصل مجموع الأحكام التي صدرت في حق الأشخاص الـ15 وهم من جماعة "دراويش غنابادي" إلى 53 عاما.

وتتراوح أحكام السجن بين شهرين إلى سبع سنوات بالإضافة إلى أحكام جلد ونفي حسب موقع "مجذوبان نور" التابع للجماعة.

وعقب صدور الأحكام أعلن 20 معتقلا من الجماعة في سجن طهران الكبير، دخولهم إضرابا عن الطعام احتجاجا على الأحكام الصادرة ضد زملائهم وفقا لموقع "راديو فردا" الناطق بالفارسية.

وكانت محكمة طهران قد حكمت بالإعدام على أحد أعضاء الجماعة يدعى محمد ثلاث بعدما اتهم بدهس عنصر من الشرطة الإيرانية بحافلة كان يقودها.

فيديو يعرض حادثة شارع الحرس الثوري

وتعرف قضية دراويش غنابادي باسم "حادثة شارع الحرس الثوري" حيث اندلع شجار بين الشرطة وأعضاء الجماعة عقب اعتقال واحد منهم في 20 شباط/فبراير الماضي.

وأسفر الشجار عن مقتل ثلاثة عناصر من الشرطة الإيرانية بينما تعرض أعضاء "دراويش غنابادي" إلى إصابات واعتقل في نفس الليلة نحو 300 عضو من الجماعة.

و"دراويش غنابادي" هي جماعة صوفية نشأت في القرن الـ14 بمدينة غناباد بمنطقة خرسان الإيرانية على يد الشاعر الصوفي الإيراني سيد نور الدين شاه نعمة الله والي.

وتعد الجماعة أكبر طريقة صوفية شيعية في إيران ويبلغ أعداد مريديها نحو خمسة ملايين إيراني.

وبحسب تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش، فإن السلطات الإيرانية تضطهد الجماعة بسبب معتقداتها الدينية على مدار الأعوام الأخيرة.

وفي 8 مارس/آذار وضعت السلطات علي تابنده الزعيم الروحي للجماعة قيد الإقامة الجبرية.

XS
SM
MD
LG