Accessibility links

إيران.. عناصر بزي مدني تعتقل المتظاهرين في سيارات إسعاف


عناصر في الشرطة الإيرانية

نقلت وكالة "إيران- إنترناشونال" الخميس بيانا لاتحاد الطلاب الإيرانيين جاء فيه أن "قوات أمنية بزي مدني قامت باعتقال عدد من الطلاب مساء الاثنين الماضي في سيارات إسعاف أثناء احتجاجات ليلية لطلاب جامعة طهران" خلال الأسبوع الذي شهد تظاهرات على ارتفاع أسعار الوقود.

وذكر البيان أن الأجهزة الأمنية اتصلت خلال الأيام الثلاثة الماضية بكثير من ناشطي الحركة الطلابية "وهددتهم بالاعتقال في حال مشاهدتهم في أي احتجاج داخل حرم الجامعة".

وقال الاتحاد إن أفراد الأمن اعتقلوا طالبة في كلية الصحافة بجامعة طهران تدعى مليكا قرغوزلو، وقد اتصلت بأسرتها لاحقا وأخبرتهم بوجودها في سجن إيفين، واعتقلت أيضا الطالب علي نانوائي أثناء خروجه من جامعة طهران الاثنين الماضي، بعد أن قام الطلاب بمظاهرة سلمية داخل حرم الجامعة.

وتأتي هذه الأنباء بينما عاد الهدوء على ما يبدو إلى إيران بعد أيام من التظاهرات التي تخللتها أعمال عنف وأوقعت قتلى احتجاجا على زيادة مفاجئة في أسعار الوقود.

غير أن شبكة الإنترنت بقيت محجوبة صباح الخميس بعد قطعها منذ أكثر من أربعة أيام، في ما تنتشر في الخارج وسوم على تويتر تطالب بوضع حد لهذا الحظر الرقمي.

وقال الحرس الثوري في بيان الخميس إنه أوقف "القادة الرئيسيين" في الاحتجاجات في محافظتي طهران والبرز المحاذية وفي مدينة شيراز في وسط جنوب البلاد.

واندلعت التظاهرات في إيران مساء الجمعة الماضية بعد ساعات من إعلان رفع أسعار الوقود، وامتدت سريعا إلى 40 مدينة ومنطقة، بينها طهران، وأحرق خلالها محتجون محطات للوقود وهاجموا مراكز للشرطة ومجمعات تجارية ومبان عامة.

وأشارت منظمة العفو الدولية الثلاثاء إلى تقارير عن "مقتل 106 متظاهرين على الأقل"، غير أن الأمم المتحدة أعربت عن خشيتها من أن تكون الحصيلة تصل إلى "عشرات" القتلى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG