Accessibility links

7 خطوات تكتيكية.. قد تلجأ إليها إيران لغلق مضيق هرمز


مناوريات للحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز

مع خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وعودة العقوبات الاقتصادية مجددا على إيران، بدأت طهران التلويح بإمكانية غلق مضيق هرمز.

وهذه الورقة تلوح بها طهران كلما تعرضت لأزمة دولية جديدة، وقد استخدمها النظام الإيراني منذ أيام بعدما هددت واشنطن بوقف صادرات النفط الإيرانية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت الثلاثاء عزم الولايات المتحدة على دفع إيران لتغيير سلوكها عبر وقف صادراتها النفطية بشكل تام.

وسرعان ما خرج الرئيس الإيراني حسن روحاني ليرد على القرار الأميركي ملوحا بإمكانية غلق مضيق هرمز في حالة منع تصدير نفط بلاده.

كما علق قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري على القرار الأميركي قائلا "إن مضيق هرمز إما أن يكون للجميع أو لا لأحد".

اقرأ أيضا: إغلاق مضيق هرمز.. ماذا سيحدث لو نفذت إيران تهديدها؟

لكن هل يستطيع الإيرانيون غلق مضيق هرمز؟

أجاب على هذا السؤال مركز أبحاث الكونغرس الأميركي واضعا احتمالات قد يلجأ إليها نظام طهران لإغلاق المضيق.

وجاء في الدراسة التي نشرها المركز في عام 2012 أن غلق المضيق لن يكون صريحا كما يروج له النظام الإيراني وإنما سيعتمد على تكتيكات التعطيل والتهديد والمضايقة وخلق حالة من عدم الاستقرار في منطقة الخليج.

وتعتقد إيران أنها باتخاذ تلك الخطوات ستدفع الولايات المتحدة وحلفاءها للتفكير مجددا قبل زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية عليها.

ويقول تقرير المركز إن إيران قد تبدأ بمستوى عنف منخفض ليزيد تدريجيا مع مرور الوقت، أو أنها قد تلجأ لاستخدام خيارات شديدة العنف منذ البداية.

وستكون تكتيكات إيران من أجل تنفيذ تهديدها كالأتي:

- إعلان غلق مضيق هرمز ومناطق أخرى في الخليج أمام السفن من دون الإعلان صراحة عن مصير السفن التي تحاول الإبحار في تلك المناطق.

- الإعلان بشكل أوضح أن السفن التي تحاول عبور المضيق أو مناطق في الخليج ستكون عرضة للاعتراض والاحتجاز أو الهجوم.

- استخدام القوارب السريعة أو مركبات بحرية أو جوية أخرى لمضايقة أو سد الطريق أمام السفن والتهديد بإطلاق النار على السفن العابرة للمضيق أو مناطق أخرى في الخليج.

- استخدام المعدات العسكرية المذكورة سابقا بالإضافة لصواريخ منصوبة على الشاطئ ومدفعية وصواريخ كروز وغواصات صغيرة وغواصين لمهاجمة السفن العابرة بشكل ممنهج أو سفن بعينها إذا حاولت عبور المضيق أو الإبحار في مناطق بالخليج.

- تلغيم المضيق وربما مناطق أخرى من الخليج.

- إعلان أن السفن الأجنبية المبحرة خارج المضيق (خليج عمان) ستكون عرضة للهجوم.

- استخدام الغواصات والسفن والطائرات وصواريخ كروز منصوبة على الشاطئ في الهجوم على السفن الأجنبية العاملة خارج المضيق.

غواصة إيرانية في مضيق هرمز
غواصة إيرانية في مضيق هرمز

كما يتوقع المركز أنه في حالة رد الولايات المتحدة وحلفائها على إيران فإن خيارات طهران قد تتسع لتشمل التهديد باستخدام الصواريخ البالستية والغواصات والقوات الخاصة والطائرات لقصف أهداف عسكرية واقتصادية في الجانب الغربي للخليج.

وأضاف التقرير أن إيران ربما توجه عملياتها العسكرية ضد أهداف في منطقة الخليج أو خارجها.

XS
SM
MD
LG