Accessibility links

إيران.. لاعبو كرة قدم سابقون يعانون الإدمان


المنتخب الإيراني

قال نجم كرة القدم الإيرانية السابق نيما نكيسا إن 17 في المئة من لاعبي كرة القدم الإيرانيين الذين لعبوا سابقا لأندية إيرانية مختلفة والمنتخب الوطني، يعانون الإدمان على المخدرات.

نكيسا، البالغ من العمر 43 عاما، كان حارسا لمرمى المنتخب الإيراني في نهائيات مونديال 1998، وحاليا هو اخصائي لتشخيص إصابات لاعبي كرة القدم، وقد عين حديثا في الاتحاد المحلي للعبة كأحد المسؤولين عن تطوير كرة القدم في إيران، حسبما نقل موقع "راديو فردا" المختص بالشأن الإيراني.

وقال نكيسا لموقع "وزرش" الرياضي المحلي الجمعة إنه "بناء على أحدث الإحصائيات فإن 17 بالمئة من لاعبي كرة القدم الذين تم إدارجهم في فرق كرة القدم الوطنية بالدرجات المختلفة، مدمنون حاليا على المخدرات".

وأضاف نكيسا أن 43 بالمئة ممن لعبوا في صفوف المنتخب الوطني الإيراني خلال الـ 15 عاما الفائتة يمتهنون مهنا لا علاقة لها بكرة القدم، موضحا أن "21 في المئة فقط من لاعبي الكرة في السنوات الـ 15 الماضية لا يزالون يتعاونون مع أندية كرة القدم".

ويصف حارس المرمى الإيراني السابق إحصائيات الإدمان الأخيرة بالـ "الكارثية" ويقول إنه يجب معالجة المشكلة.

ومن بين أشهر لاعبي كرة القدم الإيرانيين الذين ارتبط اسمهم بالإدمان على المخدرات، علي أكباريان الذي تلقى في 2011 عقوبة السجن المؤبد بسبب حيازته مخدر الهيروين.

XS
SM
MD
LG