Accessibility links

" أبطأت من حركتها".. رصد الناقلة الإيرانية قرب سواحل سوريا


ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1

كشف موقع لحركة المرور البحرية الأحد، أن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا"، أبطأت من حركتها مع اقترابها من السواحل السورية.

وأظهر موقع "مارين ترافيك" لتتبع النقل البحري، تباطؤ أو توقف حركة "داريا 1" التي عرفت سابقا باسم "غريس 1"، الأحد على بعد 92 كيلومتر من السواحل السورية.

ولم تحدد السفينة، التي تحمل نحو 2.1 مليون برميل نفط بقيمة 130 مليون دولار، وجهتها قبل ذلك، فيما تعهدت إيران بعد إرسال شحنة السفينة إلى سوريا.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت سابقا فرض عقوبات على الناقلة التي تعتبر ملكية محظورة وفقا لقرار تنفيذي يستهدف الإرهابيين وأولئك الذين يدعمون الإرهابيين أو الأعمال الإرهابية".

وأضاف البيان أن قبطان الناقلة أخيليش كومار مستهدف أيضا بهذه العقوبات.

وأوقفت أدريان داريا 1 التي كانت تحمل اسم غريس 1، في الرابع من يوليو قبالة جبل طارق.

وفي 18 أغسطس، سمح لها بالإبحار على الرغم من تدخل الولايات المتحدة لمنع ذلك. وقالت سلطات جبل طارق إن طهران تعهدت بعدم إرسال براميل النفط تلك إلى سوريا.

ومذاك، لا تزال الناقلة موجودة في البحر المتوسط من دون أن يكون ممكنا تحديد وجهتها أو مصير شحنتها، على الرغم من أن إيران قالت الاثنين إنها باعت النفط الموجود على متنها، فيما لم تعرف هوية المشتري.

XS
SM
MD
LG