Accessibility links

استنفار في الاتحاد الأوروبي بشأن إيران والأزمة في ليبيا


أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل

يعقد وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا اجتماعا، الثلاثاء، في بروكسل لبحث الملف الإيراني وكذلك الوضع في ليبيا، وسط تزايد التوتر في المنطقة.

ويأتي الاجتماع بعد أربعة أيام على اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الموجود على لائحة الإرهاب الأميركية، في غارة لواشنطن بالعراق أججت التوتر في الشرق الأوسط.

ودعت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، الأحد، إيران إلى التخلي عن الإجراءات التي تتعارض مع الاتفاق النووي لعام 2015.

ويأتي ذلك بعد إعلان إيران أنها ستنفذ "المرحلة الخامسة والأخيرة" من خفض التزاماتها الدولية في الاتفاق النووي، والتخلي عن أي قيود على عدد أجهزة الطرد المركزي.

ويخشى الأوروبيون أيضا تفاقم الأزمة الأمنية في ليبيا، غداة سيطرة قوات المشير خليفة حفتر سيطرتها على مدينة سرت في وسط البلاد.

وأعلنت قوات حفتر السيطرة على مطار سرت وأن "القوة المسلحة المكلفة بحماية مطار القرضابية بسرت سلمت نفسها بكامل آلياتها ومهماتها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG