Accessibility links

إيران وميليشياتها في العراق تتوعد بالانتقام لمقتل سليماني


الصدر أصدر أمرا باستئناف نشاط "جيش المهدي"

توعد مرشد إيران علي خامنئي الجمعة "بانتقام قاس" لمقتل قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد الخميس، وأعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للرئاسة الجمعة إن إيران و"الدول الحرة في المنطقة ستنتقم من أميركا".

وأضاف أن مقتل سليماني "أدى إلى حزن عميق في قلوب الشعب الإيراني وشعوب المنطقة برمتها".

أما الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر فقد أمر باستئناف نشاط "جيش المهدي"، الذي يعتبر أبرز قوة مسلحة شيعية قاتلت القوات الأميركية في العراق.

وقال الصدر في تغريدة على موقع تويتر "أنني كمسؤول المقاومة العراقية الوطنية أعطي أمرا بجهوزية المجاهدين لا سيما جيش الأمام المهدي".

من جهته، دعا قيس الخزعلي، قائد "عصائب أهل الحق"، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي، الجمعة "كل المجاهدين" إلى "الجهوزية" للرد على الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس.

وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وآخرين بقصف قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه تم بواسطة طائرة أميركية من دون طيار.

وأعلن البنتاغون أنه "بتوجيهات" من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام الجيش الأميركي "بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأميركيين في الخارج بقتل قاسم سليماني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG