Accessibility links

إيطاليا تعلن حالة الطوارئ بعد تأكيد إصابة شخصين بكورونا


أناس يرتدون كمامات خوفا من التقاط فيروس كورونا المستجد الذي انتشر حول العالم

أعلنت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ، الجمعة، لتسريع جهود منع انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد تأكيد إصابتين في روما.

وأكدت إيطاليا، الخميس، تعليق جميع الرحلات من وإلى الصين بعدما أظهرت نتائج الفحوصات إصابة سائحين صينيين كانا يقضيان عطلة في إيطاليا بالفيروس.
وتم عزلهما في مركز "سبالانزاني" للأمراض المعدية في روما حيث يخضعان للعلاج.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن حالة الطوارئ، التي تمنح المسؤولين الإقليميين سلطات خاصة وتخفض ضرورة الالتزام بالإجراءات البيروقراطية، ستستمر ستة أشهر.

وعزلت الشرطة الغرفة التي كان الزوجان يقيمان فيها في فندق وسط العاصمة. ويتم فحص سائحين صينيين آخرين وصلوا إلى إيطاليا ضمن المجموعة السياحية نفسها.

وذكرت تقارير إعلامية أن شخصا من رومانيا يبلغ من العمر 42 عاما كان يعمل في الفندق، خضع لفحوص طبية.

وأفادت هيئة الطيران المدني الإيطالية بأنه تم السماح لجميع الرحلات التي كانت في الجو قبل صدور أمر التعليق بالهبوط، على أن يتم فحص درجات حرارة ركابها.

وسُمح كذلك للطائرات بالإقلاع مجددا لنقل الركاب الذين كان من المقرر أن يعودوا.

وأسفر الوباء المشابه لفيروس "سارس" والذي ظهر في مدينة ووهان الصينية، عن وفاة 213 شخصا في الصين حتى الآن وانتشر في 18 بلدا على الأقل.

وأكدت بريطانيا، الجمعة، أول حالتين من الإصابة بالفيروس التاجي الجديد، بعد يوم من تصنيف منظمة الصحة العالمية الانتشار السريع للمرض، كحالة طوارئ عالمية.

وأعلنت عدة دول خططا لإجلاء مواطنيها من ووهان، المدينة الصينية التي كانت في مركز تفشي المرض.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG