Accessibility links

العواصف تجهز على ثلاثة إيطاليين وعدد من المزارع


مكان الحادث حيث انحرفت سيارة شابة قرب مطار فيوميتشينو في روما

أدت العواصف والأمطار الغزيرة التي تبعت موجة حر إلى مصرع ثلاثة أشخاص في إيطاليا نهاية الأسبوع، بينهم شابة أودت بها زوبعة قرب مطار فيوميتشينو في روما.

وكانت الشابة البالغة من العمر 26 عاما في طريق عودتها إلى منزلها ليل السبت حين أزاحت الزوبعة سيارتها فارطمت بسياج.

وأدت الزوبعة ايضا إلى اقتلاع أشجار وتحطيم عواميد، وتركت وراءها مخلفات عدة.

وفي الشمال، توفي لاعب رياضي نرويجي (45 عاما) حين أصابته صاعقة في منطقة الدولوميت بينما كان مشاركا في سباق جري على ارتفاع ألفي متر السبت.

والأحد، وجد عمال الإنقاذ في أريزو قرب فلورنسا جثة رجل سبعيني في قناة تملؤها الوحول والنفايات.

وكان ارتفاع مفاجئ لمنسوب المياه جر سيارته إليها.

وقالت "كولديرتي"، وهي المنظمة الزراعية الأساسية في البلاد، إن حبات البرد التي تساقطت في الساعات الـ24 الأخيرة أدت إلى أضرار بملايين اليورو في إيطاليا، وبالأخص في أريزو.

وتعرضت بساتين فاكهة ومزارع تبغ ودوار الشمس وذرة إلى التلف، بينما تضررت كثير من البيوت الزراعية.

XS
SM
MD
LG