Accessibility links

اتساع عجز المعاملات الجارية لمصر في الربع الرابع من السنة المالية


مبنى البنك المركزي المصري بصورة التقطت في يونيو 2017

اتسع عجز ميزان المعاملات الجارية لمصر في ربع السنة من أبريل إلى يونيو للعام المالي 2018-2019 مع صعود الواردات وتراجع تحويلات العاملين في الخارج، وفقا لحسابات أجرتها رويترز من واقع بيانات أصدرها البنك المركزي للعام بأكمله الاثنين.

وعلى صعيد إيجابي، زادت إيرادات السياحة إلى 3.179 مليار دولار في الربع، من 2.554 مليار دولار، وارتفعت الصادرات إلى 7.583 مليار دولار في الفترة ذاتها من 7.016 مليار دولار. وربع أبريل إلى يونيو هو الأخير في السنة المالية لمصر.

وأظهرت حسابات رويترز أن عجز ميزان المعاملات الجارية اتسع إلى 586.5 مليون دولار في الربع من 492.8 مليون دولار قبل عام.

وفي السنة المالية 2018-2019 بأكملها، ارتفع عجز ميزان المعاملات الجارية إلى 8.2 مليار دولار من ستة مليارات.

وتراجع صافي الاستثمار الأجنبي المباشر الفصلي إلى 1.254 مليار دولار من 1.7 مليار قبل سنة.

وسجل الميزان التجاري البترولي فائضا للمرة الأولى منذ السنة المالية 2012-2013 بلغ 8.1 مليون دولار، حسبما ذكر البنك المركزي، عازيا ذلك إلى قفزة في استثمارات الطاقة. يأتي ذلك بالمقارنة مع عجز بلغ 3.7 مليار دولار في العام السابق.

تنتج مصر كميات أكبر من الغاز الطبيعي بعد زيادة الإنتاج من حقلها البحري العملاق ظُهر وحقول أخرى في البحر المتوسط.

ونمت الواردات غير النفطية 8.6 بالمئة إلى 55 مليار دولار في السنة المالية 2018-2019، حسبما أظهرته البيانات.

وقال أنجوس بلير، رئيس مركز "سيجنت" لتوقعات الأعمال والاقتصاد إن "الاتجاه العام الإيجابي في استثمارات النفط والغاز وصادراتهما وتراجع الواردات منهما هو تحسن صلب، لكن الارتفاع في الواردات غير النفطية، رغم أنه يرجع إلى اقتصاد أقوى، فإنه يظل عامل ضغط."

وارتفعت إيرادات قناة السويس إلى 1.572 مليار دولار في الربع الرابع من السنة المالية، مقارنة مع 1.434 مليار في الفترة ذاتها من العام السابق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG