Accessibility links

اتصال هاتفي بين العاهل السعودي والرئيس العراقي


العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس العراقي برهم صالح

حث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الرئيس العراقي برهم صالح في اتصال تليفوني على أهمية التهدئة ونزع فتيل الأزمة في المنطقة بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية السبت.

وقالت الوكالة إن الملك سلمان أجرى اتصالا هاتفيا السبت بصالح، حيث بحثا مستجدات الأحداث في المنطقة.

وأضافت الوكالة إن الملك سلمان "أكد حرص المملكة على أمن واستقرار العراق الشقيق، وأهمية التهدئة ونزع فتيل الأزمة في المنطقة، واتخاذ كافة الإجراءات لخفض التوتر فيها".

وتضررت السعودية من ممارسات طهران التي كانت مسؤولة عن استهداف ناقلات نفط سعودية قرب مضيق هرمز، المعبر المائي المهم.

وتشير أصابع الاتهام أيضا إلى إيران، بشأن الهجوم على منشآت نفطية سعودية في البقيق وخريص الذي كان له تأثير كبير على قطاع النفط في العالم.

وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس وآخرين بقصف تم بواسطة طائرة أميركية من دون طيار.

وأعلن البنتاغون أنه "بتوجيهات" من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام الجيش الأميركي "بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأميركيين في الخارج بقتل قاسم سليماني.

وجاءت الضربة بعد أيام قليلة من قيام أنصار وعناصر من الحشد الشعبي كان المهندس معهم، بمهاجمة مقر السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء، الأمر الذي أثار غضب واشنطن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG