Accessibility links

اتفاق على تشكيل حكومة انتقالية في جنوب السودان


رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة رياك مشار في العاصمة جوبا

جدد رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت وزعيم المتمردين رياك مشار، الأربعاء، التزامهما باحترام المهلة التي حددت منتصف نوفمبر لتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، وذلك خلال لقائهما في جوبا.

ووصل مشار الذي يقيم في الخرطوم، الاثنين، إلى جوبا في أول زيارة للعاصمة منذ عام، في محاولة للتوافق مع كير على كيفية المضي قدما في عملية السلام.

وصرح وزير الإعلام مايكل ماكوي للصحافيين أن "الجانبين توافقا على تشكيل حكومة (الوحدة) في الموعد المحدد"، أي في 12 نوفمبر.

كذلك، اتفق كير ومشار اللذان كانت خصومتهما سببا في الحرب الأهلية التي اندلعت في جنوب السودان في ديسمبر 2013، على أن يلتقيا قريبا.

وقال كير مصافحا مشار إن "المحادثات بيننا جيدة. وسنتوصل قريبا إلى اتفاق".

وتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية هو بند رئيسي في اتفاق السلام الذي وقع في سبتمبر 2018 في أديس أبابا، ويلحظ أيضا تعيين مشار في منصب نائب أول للرئيس.

وكان مقررا أن تتشكل هذه الحكومة في مايو الماضي، لكن مشار الذي كان يخشى العودة إلى جوبا لدواع أمنية، حصل على مهلة إضافية لستة اشهر.

ويقيم مشار في المنفى منذ فر من جوبا في يوليو 2016، إثر فشل اتفاق سلام سابق أعقبته مواجهات عنيفة بين قوات الجانبين.

وعاد مشار للمرة الأولى إلى العاصمة في أكتوبر الماضي لحضور مراسم توقيع اتفاق السلام، واعتبر الأربعاء أن هذه الزيارة الجديدة أتاحت تحقيق "تقدم مهم".

وأوضح مساعده هنري أودوار أن كير ومشار ناقشا أيضا سبل ضم مجموعات متمردة إلى اتفاق السلام.

وأسفر النزاع في جنوب السودان عن أكثر من 380 ألف قتيل وفق إحصاء حديث العهد وتسبب بتشريد أكثر من أربعة ملايين من سكان البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG