Accessibility links

اجتماع الجزائر يدعو الليبيين إلى الحوار والتخلي عن 'لغة السلاح'


صورة جماعية للمشاركين في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي بالجزائر

قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إن "وزراء خارجية دول الجوار الليبي المجتمعين اليوم بالجزائر اتفقوا على أنه لا يوجد أي حل للأزمة الليبية إلا عن طريق الحل السياسي".

ودعا بوقادوم، في مؤتمر صحفي عقده على هامش الاجتماع​، الأطراف الليبية إلى "العودة إلى طاولة الحوار والتخلي عن لغة السلاح".

وأشار في هذا الصدد إلى أن "قرار منع دخول الأسلحة إلى ليبيا هو قرار من مجلس الأمن ويجب احترام هذا القرار"، كما أكد أن "الحوار سوف لن يكون مع من ينادي بالعنف في ليبيا".

وقال مراسل قناة الحرة بالجزائر إن "المشاركين في اجتماع اليوم اليوم ناقشوا أيضا مسألة مراقبة حدود البلدان الجارة لليبيا، خاصة مسألة تدفق الأسلحة".

وجدد بوقادوم موقف الجزائر المتعلق بـ"رفض التدخل الأجنبي في ليبيا"، لافتا إلى أن "العامل الأجنبي سيزيد من تعقيد الأوضاع أكثر"، كما دعا إلى "ضرورة تقيد كل الأطراف الليبية بتنفيذ الهدنة وحظر توريد الأسلحة واستئناف العملية السياسية".

واعتبر بوقادوم أن "روابط الأخوة والتاريخ المشترك تفرض على دول جوار ليبيا أن تكثف من جهودها في المرحلة المقبلة بهدف دعم مسار التسوية السلمية وحث طرفي النزاع على الانخراط في المسار السياسي والعودة الى طاولة الحوار"، مؤكدا أن "تغليب روح المصالحة هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة التي طال أمدها".

ويشارك في أشغال هذا الاجتماع إلى جانب الجزائر كل من تونس، مصر، تشاد، النيجر والسودان.

كما تحضر أيضا مالي بحكم "تداعيات الأزمة الليبية على بلادها"، وكذا وزير الشؤون الخارجية الألماني، هيكو ماس، الذي احتضنت بلاده مؤخرا الندوة الدولية حول الازمة في ليبيا.

مقابل ذلك، أكد وزير الخارجية الجزائري أنه لم توجه الدعوة إلى الأطراف الليبية للمشاركة في هذا الاجتماع.

ودعا مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، طرفي النزاع في ليبيا للتوصّل "في أقرب وقت ممكن" لوقف لإطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية لوضع حدّ للحرب الدائرة في هذا البلد.

وقال المجلس في بيان صدر في ختام اجتماع حول نتائج قمة برلين التي عقدت الأحد حول ليبيا، إنّ "أعضاء مجلس الأمن يحضّون الأطراف الليبية على المشاركة بشكل بنّاء في اللجنة العسكرية المسمّاة 5+5 من أجل إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن".

المصدر: أصوات مغاربية - وكالة الأنباء الجزائرية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG