Accessibility links

واشنطن وبيونغ يانغ تجريان محادثات حول رفات ضحايا الحرب


رفات جنود أميركيين، أرشيف

قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن مسؤولين أميركيين وكوريين شماليين عقدوا الأحد محادثات "بناءة" لمناقشة إعادة رفات الجنود الأميركيين الذين فقدوا إبان الحرب الكورية.

وأوضح بومبيو، الذي لم يشارك في المحادثات، في بيان أن اجتماعات بين مسؤولين من البلدين ستبدأ الاثنين "لتنسيق الخطوات التالية، ومنها نقل رفات تم جمعها بالفعل" في كوريا الشمالية.

وأضاف أن اجتماعات الأحد "كانت تهدف إلى الوفاء بالالتزامات" التي تعهد بها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون خلال قمة الشهر الماضي مع الرئيس دونالد ترامب في سنغافورة.

ولم يتضح على الفور من شارك في المحادثات التي أجريت على الحدود الكورية، غير أن بومبيو قال إنها كانت "الأولى على مستوى مسؤولين عسكريين بارزين" منذ عام 2009، وأضاف أن بيونغ يانغ وافقت على "إعادة إطلاق عمليات ميدانية في كوريا الشمالية للبحث عن حوالي 5300 أميركي لم يعودوا" إلى وطنهم.

تحديث (10:22 ت.غ)

التقى مسؤولون أميركيون وكوريون شماليون على الحدود بين الكوريتين الأحد لمناقشة إعادة رفات الجنود الأميركيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، حسبما ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وتمثل إعادة رفات هؤلاء الجنود إحدى الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال قمة غير مسبوقة عُقدت بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة في حزيران/يونيو.

وكشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو النقاب عن خطة لعقد هذه المحادثات بعد زيارة بيونغ يانغ هذا الشهر.

وذكرت يونهاب نقلا عن مصادر في الحكومة الكورية الجنوبية إن المفاوضات بدأت في قرية بانمونجوم الحدودية في المنطقة الفاصلة بين الكوريتين.

وأضافت أن ثلاث مركبات للقوات الأميركية في كوريا الجنوبية ترفع علم الأمم المتحدة شوهدت تتجه إلى الحدود في وقت سابق الأحد.

XS
SM
MD
LG