Accessibility links

شاناهان: ملتزمون بالتحالف ضد داعش


وزيرة الدفاع الألمانية مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي خلال اجتماع التحالف الدولي في ميونيخ

فال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان الجمعة إن التحالف الدولي لمحاربة داعش، تمكن من استرجاع أكثر من 99 في المئة من الأراضي الذي كان يسيطر عليها التنظيم.

وأوضح في تصريح على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ أن قوات التحالف دمرت قدرات التنظيم القتالية وقضت على معظم قادته، إضافة إلى قطعها كل موارده.

وأكد شاناهان أن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بدعم التحالف، رغم قرار سحب قواتها من سوريا. وتابع "حان الوقت لخفض عديد القوات الأميركية على الأرض في شمال شرق سوريا، لكن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بقضية التحالف، الهزيمة الدائمة لتنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط وخارجه".

ووصف المسؤول قرار الرئيس دونالد ترامب سحب قوات بلاده بأنه "تغيير تكتيكي"، ووعد بالإبقاء على "قدرات مكافحة الإرهابيين في المنطقة والبقاء إلى جانب الحلفاء والشركاء"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين التي استضافت اجتماع الجمعة إن "كانت الخلافة المادية دمرت (...) لكن تنظيم الدولة الاسلامية يغير وجهه ويعيد تنظيم صفوفه في السر ويبني شبكات مع مجموعات إرهابية أخرى بما في ذلك شبكة عالمية".

وتريد باريس أيضا "التأكد من عدم ظهور داعش مجددا أو تحوله (إلى تنظيم آخر) في سوريا أو خارجها".

ويسعى وزراء الدفاع الـ13 للدول الكبرى المشاركة في التحالف الدولي، المجتمعون على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ منذ أسابيع لإيجاد حل لمشكلة انسحاب أكبر مساهم في هذا الحلف العسكري من سوريا.

تحديث (9:19 ت.غ)

يلتقي وزراء دفاع دول التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش، في ميونيخ الجمعة لمناقشة كيفية تنظيم صفوفهم بعد أن يتم طرد الإرهابيين من آخر جيب لهم في سوريا وتغادر القوات الأميركية البلاد.

يأتي الاجتماع فيما تحاصر قوات عربية-كردية مدعومة من الولايات المتحدة، إرهابيي داعش في جيبهم الأخير في شمال شرق سوريا بعدما تقلصت مساحة سيطرتهم إلى كيلومتر مربع واحد.

ومع قرب إعلان انتهاء "الخلافة" التي أعلنها تداعش فإن القوات الأميركية تستعد للانسحاب من مناطق يسيطر على الأكراد، ما سيفضي إلى إعادة تموضع الأطراف الأخرى في المنطقة.

وزراء دفاع الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد داعش خلال اجتماعهم في ميونيخ
وزراء دفاع الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد داعش خلال اجتماعهم في ميونيخ

ويحضر حوالى 20 وزيرا اجتماع ميونيخ بحسب ما أفاد أحد المصادر وبينهم وزراء دفاع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.

وقالت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية فلورنس بارلي إن "انسحاب القوات الأميركية من سوريا سيكون حتما في صلب المحادثات".

وأضافت في بيان لوزارتها أنه "سيتعين على المجتمع الدولي عندما لا يعود لما يسمى بالخلافة أي أراض، ضمان عدم عودة داعش إلى سوريا أو في مكان آخر".

وتثير السيطرة على أراضي داعش في سوريا القلق بشأن فرار المقاتلين المتمرسين والمسلحين الأجانب وتشكيلهم خلايا جديدة في سوريا أو أماكن أخرى.

XS
SM
MD
LG