Accessibility links

متظاهرون عراقيون يقتحمون مبنى محافظة كربلاء


متظاهرون في البصرة خرجوا احتجاجا على تردي أوضاعهم الاقتصادية

اقتحم متظاهرون عراقيون السبت مبنى محافظة كربلاء، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ويأتي ذلك وسط موجة تظاهرات يشهدها جنوب البلاد احتجاجا على الأوضاع المعيشية والفساد.

وأفادت وسائل إعلام عراقية بأن السلطات فرضت حظرا للتجوال في البصرة وكذلك في النجف وسط استمرار الاحتجاجات.

وقال مراسل الحرة في النجف إن التظاهرات في المدينة تحولت إلى مصادمات بعد أن حاول متحجون اقتحام مقر عصائب أهل الحق قبل أن تفرقهم الشرطة.

تحديث 19:23 ت.غ

قالت مصادر بالمخابرات العسكرية ووزارة الدفاع العراقية السبت إن السلطات وضعت قوات الأمن في حالة تأهب قصوى السبت إثر احتجاجات في محافظات بالجنوب.

وأصدر حيدر العبادي، رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، هذا الأمر ليل الجمعة في توجيه عسكري اطلعت عليه رويترز.

وقالت مصادر أمنية محلية إن عشرات المحتجين تظاهروا السبت في معبر صفوان الحدودي مع الكويت وفي مدخل حقل مجنون النفطي، وهو أحد أكبر الحقول في البلاد ويقع على بعد 40 كيلومترا شمالي البصرة، لكنهم أشاروا إلى أن المحتجين لم يدخلوا المنشأة.

واحتشد محتجون في عدد من حقول النفط الكبرى في البصرة في الأيام الماضية.

وكان شخص قد قتل وأصيب 18 آخرون بينهم أفراد أمن الجمعة في تظاهرات شهدتها محافظة ميسان جنوبي شرق العراق.

وقال مدير صحة نيسان علي العلاق في تصريحات لـ "راديو سوا" إن الإصابات التي تم تسجيلها حدثت جراء "إطلاق ناري" وأن أغلب المصابين هم من القوات الأمنية.

وشهدت مناطق متفرقة من المحافظة تظاهرات احتجاجية على تردي الأوضاع الخدمية.

XS
SM
MD
LG