Accessibility links

احتجاجات العراق.. قتيل وعشرات الجرحى في بغداد وكربلاء


قتل أكثر من 300 عراقي على يد قوات الأمن منذ بدء الاحتجاجات في الأول من أكتوبر

قتل متظاهر برصاص القوات الأمنية في بغداد السبت، وأصيب عشرات بجروح في مناطق عراقية مختلفة، في الاحتجاجات المتواصلة للمطالبة بـ "إسقاط النظام" وإجراء إصلاحات واسعة، بحسب ما أفادت مصادر طبية.

وأشارت المصادر إلى "مقتل متظاهر برصاص مطاطي على جسر الأحرار"، وهو أحد ثلاثة جسور في العاصمة العراقية مقطوعة بسبب الاحتجاجات المتواصلة منذ الأول من أكتوبر.

وأوضحت المصادر أن 17 شخصا آخرين من المتظاهرين أصيبوا بجروح في العاصمة، بينما أصيب 45 شخصا هم 32 متظاهرا و13 عنصرا من قوات الأمن، في مواجهات في مدينة كربلاء ليل الجمعة السبت.

وقتل ما لا يقل عن 341 متظاهرا في الاحتجاجات الضخمة التي اندلعت في العراق في الأول من أكتوبر عندما خرج الآلاف من العراقيين إلى الشوارع للتنديد بالفساد ونقص الخدمات على الرغم من ثروة العراق النفطية.

ويسعى المتظاهرون بشكل متكرر لفك الطوق المفروض من القوات الأمنية على هذه الجسور، والعبور من الرصافة الى الكرخ حيث تقع المنطقة الخضراء التي تضم غالبية المقار الحكومية والعديد من السفارات الأجنبية، وهو ما تقوم قوات الأمن بصده.

وتحولت ساحة التحرير وسط بغداد على مقربة من الجسور الثلاثة، الى نقطة رئيسية للاعتصامات والاحتجاجات التي يشارك فيها الآلاف يوميا. وتشهد بعض الليالي مواجهات بين محتجين يحاولون التقدم على الجسور المقطوعة، وقوى الأمن التي ترد باستخدام الرصاص وقنابل الغاز.

واتهمت منظمات حقوقية قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز بشكل مباشر، ما يتسبب بمقتل بعض المحتجين جراء اختراقها جماجمهم وصدورهم.

XS
SM
MD
LG