Accessibility links

نشر فيديوهات مروعة من ووهان.. الغموض يلف مصير "الصحفي الشجاع"


كان يخطط لزيارة مستشفى فانغ كانج قبل اختفائه

اختفى مواطن صحفي صيني، تمكن من نقل مشاهد بالصور والفيديوهات عن الوضع اليائس في شوارع مدينة ووهان مركز ظهور فيروس كورونا المستجد، وذلك ساعات بعد إعلان وفاة أول طبيب كشف تفشي الفيروس.

ولم يسمع عن تشن تشيوشى منذ الساعة السابعة من مساء الخميس بالتوقيت المحلى حيث لم يعد يرد على المكالمات بهاتفه المحمول، وفق ما نقلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

ونقلت تقاريره تفاصيل مشاهد مروعة من المدينة كان إحداها مشهد لامرأة تحاول الاتصال بأسرتها بشكل محموم على هاتفها وهي تجلس بجانب أحد أقاربها وهو ميت وملقى على كرسي متحرك.

كما نقل مشاهد للمرضى العاجزين في المستشفيات، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب الصحيفة.

وزار تشيوشي المستشفيات الرئيسية ودور الجنازات والمناطق السكنية في ووهان وتحدث إلى المرضى والأسر، وكان يخطط لزيارة مستشفى فانغ كانج قبل اختفائه.

وتم تحميل مقاطع الفيديو التي صورها على تويتر ويوتيوب، وهي محظورة في الصين ولكن يمكن الوصول إليها باستخدام برامج تتجنب جدار الحماية.

وقالت الصحيفة إن منشور على حسابه على تويتر، من قبل صديق مخول بالتحدث نيابة عنه، جاء فيه: "عندما تم أخذ تشيوشي، كان في صحة جيدة ودرجة حرارة طبيعية. ونتطلع إلى عودته في سلام وصحة. ولم يتصل بعد بعائلته".

وقد نشرت والدته شريط فيديو تدعو إلى عودته سالما، وقال صديق أيضا لشبكة سي أن أن : "نحن قلقون على سلامته البدنية ولكننا قلقون أيضا من أنه أثناء اختفائه قد يصاب بالفيروس".

وزار تشيوشي ببطولة المستشفيات قيد الإنشاء للكشف عن حالتها وشكك بشجاعة في بعض القرارات التي يتم اتخاذها في ووهان.

وسادت حالة من الغضب غير المسبوق مواقع التواصل الاجتماعي في الصين مباشرة بعد إعلان وفاة الطبيب الذي كشف عن تفشي فيروس كورونا المستجد لأول مرة، ما دفع جهاز الرقابة في البلاد إلى التدخل، وإزالة كل ما ينتقد السلطات من مواقع التواصل الصينية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG