Accessibility links

اختفاء ناشط برازيلي مهدد بالقتل في فرنسا


ألمير ناراياموغا سوروي

اختفى الناشط البيئي البرازيلي، ألمير ناراياموغا منذ 18 يناير الجاري في ظروف غامضة، بحسب وسائل إعلام فرنسية.

وكان ناراياموغا مدعوا للمشاركة في تظاهرة من تنظيم منظمة أرباب العمل الفرنسية في إقليم كوت دور.

صحيفة "إكسبريس الفرنسية" قالت إن الطائرة التي من المفروض أن تقله إلى باريس في 18 من يناير، حطت بالفعل هناك لكنه لم يظهر لحد الآن".

المنظمون عبروا للقناة الفرنسية الثالثة خشيتهم من أن يكون قد حدث له مكروه، خصوصا وأنه مهدد من طرف عصابات نهب الثروة الغابية.

ورفض ناراياموغا الحراسة التي كانت ملازمة له إثر تهديده المستمر، احتجاجا على عدم قيام السلطات البرازيلية بأي إجراء يحمي الثروة الغابية من العصابات التي هددته مرارا.

وألمير ناراياموغا خريج علم الأحياء، أحد أشهر الناشطين الأصليين في أمريكا الجنوبية ضد قطع الأشجار بشكل غير قانوني في غابات الأمازون المطيرة.

والسنة الماضية، خاطب الرجل العالم في كلمة ألقاها في البرلمان الفرنسي، وحذر من التغافل عما يجري من نهب للأشجار في غابات أمازون المطيرة.

وألمير ناراياموغا سوروي، هو زعيم قبيلة من السكان الأصليين في البرازيل يبلغ تعدادها حاليا نحو 1300 شخص، كلف من طرف الحكومة البرازيلية بإعادة زرع الأشجار وحماية المنطقة، ما كلفه عداء عصابات التجارة بحطب الأمازون.

ومعروف أن العصابات التي تناوئه رصدت مبلغا ماليا للذي "يتخلص" منه، وفق عناوين فرنسية، وهو سر تخوف وراء اختفائه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG