Accessibility links

قضية بلاك ووتر.. إدانة متعاقد أمني للمرة الثانية بقتل مدنيين عراقيين


مركبة تابعة لشركة بلاك ووتر في أحد شوارع بغداد - أرشيف

أدانت هيئة محلفين فيدرالية في الولايات المتحدة الأربعاء متعاقدا سابقا مع شركة بلاك ووتر للخدمات الأمنية للمرة الثانية بتهمة قتل مدنيين عراقيين في بغداد عام 2007.

وقررت هيئة محلفين في واشنطن توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى بحق نيكولاس سلاتان لدوره في إطلاق نار أدى إلى مقتل 14 مدنيا عراقيا غير مسلح وجرح 17 آخرين.

وهذه هي المرة الثالثة التي يحاكم فيها سلاتان (35 عاما) على هذه التهمة، وهو لا يزال مسجونا في انتظار صدور الحكم، الذي لم يتم تحديد موعده، لكن العقوبات في مثل هذه الحالات تصل مدتها للسجن مدى الحياة.

وخلال المحاكمة، قدم ممثلو الادعاء إفادات من 34 شاهدا، بينهم أربعة قدموا من العراق.

وأثناء محاكمته الأولى، أُدين سلاتان بجريمة القتل من الدرجة الأولى وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 2014 لدوره في إطلاق النار.

لكن محكمة الاستئناف الفيدرالية ألغت قرار الإدانة في 2017 وأمرت بأن يحصل على محاكمة جديدة وسمح له بتقديم أدلة جديدة لإثبات بأنه لم يكن أول شخص أطلق النار باتجاه المدنيين.

وفي محاكمته الثانية، قال ممثلو الادعاء إن سلاتان وغيره من الحراس فتحوا النار دون استفزاز، على العراقيين الأبرياء واستخدموا القوة المفرطة.

وذكر ممثلو الادعاء أن سلاتان هو أول حارس أمن اطلق النار، مما تسبب في مقتل طالب عراقي شاب غير مسلح.

XS
SM
MD
LG