Accessibility links

ارتفاع اليوان الصيني عقب تخفيض رسوم على بضائع أميركية


تقدم اليوان 0.2 بالمئة إلى 6.9601 للدولار، وهو أعلى مستوياته منذ 23 يناير

حقق كل من الدولار الأسترالي واليوان الصيني ارتفاعا، الخميس، بعدما أعلنت بكين أنها ستخفض رسوما على بعض الواردات الأميركية بواقع النصف، في بادرة حسن نية تضاف إلى الآمال بأن الاقتصاد العالمي ربما يكون قادرا على تفادي صدمة كبيرة من تفشي فيروس كورونا.

وقالت الصين، الخميس، إن التخفيضات تُطبق اعتبارا من الساعة 0501 بتوقيت غرينتش يوم 14 فبراير، وإنها تأمل بالعمل مع الولايات المتحدة لإلغاء جميع زيادات الرسوم مستقبلا.

جاء ذلك في الوقت الذي بدأ فيه المستثمرون بالفعل يبيعون أصول الملاذ الآمن ويراهنون على أن الفيروس يمثل صدمة قصيرة الأجل، حتى في الوقت الذي يواصل فيه معدل الخسائر البشرية الارتفاع.

وتقدم اليوان 0.2 في المئة إلى 6.9601 للدولار، وهو أعلى مستوياته منذ 23 يناير، بينما صعد الدولار الأسترالي بنفس النسبة إلى 0.6759 دولار أميركي. وقفز الوون الكوري الجنوبي نصفا في المئة.

وشهدت جميع تلك العملات عمليات بيع كثيفة لصالح شراء العملات الأكثر أمانا مثل الين الياباني في الأسابيع الأخيرة مع اندفاع المستثمرين صوب وضع تباطؤ اقتصادي حاد في الصين في الحسبان.

ونزل الين، الخميس، لأدنى مستوى في أسبوعين عند 109.95 للدولار.

وزاد معدل الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا في البر الرئيسي بالصين بواقع 75 يوم الخميس، وهو ثالث ارتفاع يومي قياسي على الترتيب. ويبلغ عدد الإصابات 28 ألفا و18 حالة.

وواصل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، مكاسبه مقابل الجنيه الإسترليني في التعاملات الآسيوية، ليربح 0.1 في المئة إلى 1.2977 دولار للإسترليني، بينما استقر عند مستوى يقل قليلا فحسب عن أعلى مستوى في شهرين مقابل اليورو عند 1.0996 دولار.

ونزل البات التايواني نحو اثنين في المئة منذ 20 يناير، وظل متراجعا يوم الخميس، بينما واصل الدولار السنغافوري هبوطه منذ تكبد أكبر خسارة في عامين يوم الأربعاء، بعد أن ألمح البنك المركزي إلى أن هناك مجالا لتراجع العملة في ظل تأثيرات الفيروس.

وكانت لجنة الرسوم الجمركية بمجلس الدولة الصيني قد كشفت الخميس عن تخفيض بكين قيمة الرسوم الجمركية على بعض البضائع الأميركية بمقدار النصف، أي بما يعادل نحو 75 مليار دولار أميركي، ابتداء من 14 فبراير الجاري.

وأفادت اللجنة في بيان عممته وكالة الأنباء الصينية، بأن هذا التخفيض يأتي لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وأضاف: "تأمل الصين في أن يتمكن الطرفان من الالتزام بواجباتهما في إطار الاتفاقيات التي تم التوصل إليها، وتعزيز ثقة السوق، والتعاون لتنمية العلاقات الثنائية التجارية والاقتصادية والمساعدة في نمو الاقتصاد العالمي".

ويأتي هذا القرار، عقب توقيع المرحلة الأولى للاتفاق التجاري بين واشنطن وبكين، ويقضي بتبادل خفض الرسوم الجمركية بين البلدين، مع تعهد الصين بشراء منتجات أميركية بقيمة 20 مليار دولار لمدة عامين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG