Accessibility links

ارتفاع حصيلة المصابين بحمى الضنك في السودان


ممرضة بمنظمة أطباء بلا حدود تفحص طفلا سودانيا عام 2016

ارتفعت حصيلة الإصابة بحمى الضنك في ولايات مختلفة بالسودان، فيما دعت السلطات إلى تكثيف الجهود لوقف تفشي الأوبئة.

وقالت وزارة الصحة السودانية أن حصيلة الإصابات بحمى الضنك بلغت نحو 135 إصابة بولايات كسلا والبحر الأحمر وشمال دارفور منها 8 حالات جديدة (7 في كسلا وواحدة في شمالي دارفور).

وفي الوقت نفسه سجلت إدارة الحميات الفيروسية بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل خمس حالات جديدة لتصبح الحصيلة تراكميا 75 حالة، معلنة تجهيز خطة لمكافحة نواقل الأمراض في سبع ولايات بتكلفة 49 مليون جنيه سوداني.

ووجهت وكيلة الوزارة الدكتورة سارة عبد العظيم بتكثيف الجهود لمجابهة انتشار الأوبئة، وببذل المزيد من الجهود في تنفيذ كافة التكاليف وفي وقتها المحدد مع أهمية وجود المنظمات الدولية والمجتمع المدني دون إغفال لأي جهة.

وبحسب منظمة الصحة الدولية، على موقعها، فإن حمى الضنك هي عدوى فيروسية تنتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة أنثى من جنس "الزاعجة" مصابة بالعدوى وتظهر أعراض المرض خلال فترة تتراوح بين 3 أيام و14 يوما (من 4 إلى 7 أيام في المتوسط) عقب اللدغة المُعدية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG