Accessibility links

ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار دوريان في البهاما


جانب من الدمار الذي خلفه الإعصار دوريان في البهاما

ارتفع العدد المؤقت للقتلى الذين قضوا في جزر البهاما جراء مرور الإعصار المدمر دوريان إلى ثلاثين، وفق ما أعلن رئيس وزراء الأرخبيل هوبير مينيس لقناة "سي أن أن" الخميس.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وجود 20 قتيلاً، غير أن السلطات تخشى أن يصبح العدد أعلى من ذلك بكثير بعد إنهاء عمليات الإغاثة.

وقال مينيس إن الإعصار خلف دماراً في الباهاماس سيستمر "لأجيال".

وقالت الأمم المتحدة من جهتها إن زهاء 70 ألف شخص "يحتاجون إلى مساعدة فورية".

واقترب الإعصار دوريان الذي بات من الدرجة الثانية، أكثر الخميس من الساحل الشرقي للولايات المتحدة الذي يتعرّض لرياح قويّة وأمطار غزيرة، مع مخاطر تسجيل فيضانات مميتة.

وتسبب لدى وصوله إلى السواحل الأميركية الخميس في حدوث أضرار مادية كبيرة في مناطق بجورجيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا.

وأدى الإعصار إلى غمر الطرق بالمياه وسقوط أشجار وانقطاع الكهرباء عن آلاف الأشخاص.

وكان المركز الوطني للأعاصير قد ذكر أن الإعصار "دوريان" أصبح صباح الخميس عاصفة من "الفئة الثانية" بسرعة رياح 110 أميال في الساعة، مع وصوله سواحل ساوث كارولاينا.

ومع وصوله مدينة تشارلستون، جنوب شرق ساوث كارولاينا، مصحوبا بعواصف عاتية وهطول أمطار، تسبب الإعصار في إغلاق حوالي مئة طريق، وسقوط عشرات الأشجار، بينها واحدة سقطت فوق منزل عائلة لكن لم يصب أحد بأذى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG