Accessibility links

ارتفاع حصيلة قتلى احتجاجات "قانون الجنسية" في الهند


محتجون على قانون الجنسية في الهند

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم خلال اشتباكات بين متظاهرين والشرطة في شمال الهند السبت، ما يرفع عدد قتلى الاحتجاجات ضد قانون الجنسية الجديد في أنحاء البلاد إلى 17.

وقال أو بي سينغ، قائد قوات الشرطة في ولاية أوتار براديش، إن الوفيات الأخيرة رفعت عدد القتلى في الولاية إلى تسعة.

وأعلنت الشرطة أن أكثر من 600 شخص في الولاية تم احتجازهم منذ يوم الجمعة في إطار "التدابير الوقائية التي تنتهجها الولاية لمواجهة الاحتجاجات".

ويتحج متظاهرون على القانون الجديد الذي يسمح للهندوس والمسيحيين والأقليات الدينية الأخرى الموجودة في الهند بشكل غير قانوني بالحصول على المواطنة إذا تمكنوا من إثبات تعرضهم للاضطهاد بسبب دينهم في بنغلاديش وباكستان وأفغانستان، بينما لا ينطبق ذلك على المسلمين.

ويقول منتقدون إن القانون هو محاولة من قبل حكومة مودي التي يقودها الهندوس "لتهميش" 200 مليون مسلم في الهند، ويعتبرونه "انتهاكا" للدستور العلماني في البلاد، في الوقت الذي دافع فيه مودي عن القانون باعتباره "بادرة إنسانية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG