Accessibility links

ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين إلى 80 وفاة


الصين تعلن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد وارتفاع عدد الوفيات

ارتفعت حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد في الصين إلى 80، وذلك بعد تسجيل 24 حالة وفاة إضافية في مقاطعة هوبي وسط البلاد، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية الاثنين.

وفي هذه المنطقة أيضا، سُجلت 371 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 2300 في كل أنحاء الصين، استنادا إلى إحصاءات الحكومة المركزية.

والأحد أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أنه سيتوجه إلى الصين لإجراء محادثات تتعلق بفيروس كورونا المستجد.
وكتب غيبريسوس على تويتر "أنا في طريقي إلى بكين للبحث مع الحكومة والمتخصصين في المجال الصحي في سبل الاستجابة لفيروس كورونا المستجد".

وأضاف "أرغب مع زملائي في منظمة الصحة العالمية أن نفهم آخر التطورات وأن نُعزز شراكتنا مع الصين في توفير مزيدٍ من الحماية ضد تفشي" الفيروس.

وتتوزع حالات الإصابة المؤكدة خارج الصين، على عشر دول. وكانت منظمة الصحة العالمية اعتبرت الخميس أن "من المبكر جدا" إعلان حالة طوارئ دولية بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال غيبريسوس خلال مؤتمر صحافي في جنيف "لا يخطئن أحدكم الأمر، إنها حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعد حالة طوارئ صحية عالمية. قد تُصبح كذلك".

واتخذت الصين تدابير قصوى لمكافحة فيروس كورونا المستجد الذي بدأ بالانتشار في العالم حيث فرضت حجراً صحيا على مدينة ووهان، مصدر الوباء، بالإضافة إلى مدينتين مجاورتين، اعتباراً من الخميس.

ووصل المرض وهو من سلالة فيروس "سارس" (متلازمة الالتهابات التنفسية الحادة) إلى دول آسيوية عدة وحتى إلى الولايات المتحدة وفرنسا حيث تم تسجيل بعض الإصابات. كذلك، اشُتبه بإصابة شخص في كندا.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين الأحد، إن قدرة فيروس "كورونا" المستجد على التنقل تزداد قوة وقد تزيد نسب الإصابة.

وقال وزير الصحة ما شياو وي، خلال مؤتمر صحفي، إن معرفة السلطة بالفيروس الجديد محدودة، ولا يعلمون بوضوح المخاطر التي قد تشكلها طفرات الفيروس المستجد.

وأضاف الوزير أن فترة حضانة فيروس "كورونا" تتراوح من يوم إلى 14 يوما، ويكون الفيروس معديا خلال فترة الحضانة، على عكس فيروس "سارس"، الذي قتل نحو 800 شخص حول العالم بين عامي 2002 و2003.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG