Accessibility links

ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا السجائر الالكترونية


السجائر الإلكترونية. أرشيفية - تعبيرية

ارتفع عدد الوفيات بأمراض الرئة المرتبطة بتدخين السجائر الالكترونية إلى 47، ووصل عدد المصابين إلى 2290 شخصا، بحسب تقرير صدر الخميس ونقلته صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وذكر التقرير أن أغلب الضحايا رجال تقل أعمارهم عن 35 عاما، فيما تتراوح أعمار المتوفين بين 17 و75 عاما.

وقالت الصحيفة إن مراهقا من ولاية ميشيغان الأميركية خضع الشهر الماضي لعملية زراعة نادرة، حصل خلالها على رئتين جديدتين، بعد إصابته بمرض حاد مرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية كاد يودي بحياته.

ووصل عدد الوفيات إلى 47 حالة في 25 ولاية أميركية، فيما تقدمت إلينوي بأكبر عدد وفيات.

وقد تأكدت أربع وفيات في كل من كاليفورنيا وإنديانا. وثلاث وفيات في كل من جورجيا وماساتشوستس ومينيسوتا، واثنتين من الوفيات في كنساس وميزوري ونيويورك وأوريغون وتينيسي، وفقا للصحيفة.

ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن 83 في المئة من المرضى قالوا إنهم دخنوا سجائر تحتوي على رباعي هيدرو كانابينول وهو عنصر التأثير النفسي في الماريجوانا.

فيما قال 13 في المئة إنهم دخنوا منتجات تحتوي على النيكوتين فقط.

وكانت المراكز قالت إن أسيتات التوكوفيرول، وتعرف أيضا باسم أسيتات فيتامين (هـ)، قد تكون سببا أيضا للوفيات.

وأوضحت مختصة بالمراكز أن هناك فرقا بين استعمال الفيتامين على الجلد وبين استنشاقه من خلال السجائر الإلكترونية.

وذكرت المراكز أنه ربما تكون هناك عدة أسباب للمرض وأن السبب قد يكون متباينا بين مناطق البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG