Accessibility links

الإعصار فلورنس.. الحرس الوطني ينضم لجهود الإنقاذ


أفراد بالحرس الوطني انضموا لجهود الإنقاذ في ولاية نورث كارولينا

أعلن حاكم نورث كارولينا روي كوبر أن الولاية تشهد سقوط كميات هائلة من الأمطار، وأعاد تحذير السكان من البقاء في الأماكن المعرضة لخطر الإعصار "فلورنس" الذي يضرب عدة مناطق، خاصة في ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا.

وكتب في تغريدة صباح السبت أن المناطق الجبلية معرضة للفيضانات والانهيارات الأرضية بدءا من ليل السبت. وحذر من أن المناطق التي لم تشهد فيضانات من قبل قد تواجهها الآن.

وأعلنت السلطات أن جنودا وطيارين تابعين للحرس الوطني في نورث كارولاينا تم إرسالهم للمساعدة في جهود الإنقاذ.

وكان الجيش أعلن صباح السبت نشر حوالي 200 جندي لمساعدة جهود الإغاثة مدعومين بمئة شاحنة ومعدات.

وقد صدرت أوامر لنحو 1.7 مليون شخص في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفيرجينيا بالإخلاء الطوعي أو القسري، ولملايين آخرين يقيمون في أماكن معرضة لخطر الإعصار.

وحرم أكثر من 760 ألف مشترك من الكهرباء في نورث كارولاينا، وتم إيواء أكثر من 21 ألفا في 157 مركز في أنحاء الولاية.

وفي نيو بيرن، المدينة الواقعة على ضفة نهر قرب ساحل الولاية حيث بلغ ارتفاع المد ثلاثة أمتار، تقوم السلطات بإنقاذ مواطنين محاصرين.

وأوضح داينا آوتلو رئيس بلدية نيو بيرن أنه تم إنقاذ أكثر من 400 شخص، فيما لا يزال هناك مئة طلبوا إنقاذهم، مشيرا إلى تضرر حوالي 4200 منزل.

وفي ويلمينغتون، حيث ضربت عين الإعصار، اقتلعت الأشجار وخطوط الكهرباء وتهشمت النوافذ، وبدت الشوارع مقفرة، وتقطع سبل عدد من السكان بسبب الأشجار التي سدت الطرق.

وأفاد المركز الوطني للأعاصير صباح السبت بأن قوة فلورنس تتراجع ببطء في أطراف المناطق الداخلية فوق شرق ساوث كارولاينا لكنها تتسبب بفيضانات كارثية في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا، ومن المتوقع أن تتراجع لتصبح منخفضا استوائيا بحلول الليل.

تحديث (15:15 تغ)

لقي خمسة أشخاص حتفهم بينهم امرأة ورضيعها بعدما سقطت شجرة على منزلهما في ويلمنجتون بولاية نورث كارولينا في شرق الولايات المتحدة عندما اجتاحها الإعصار فلورنس الجمعة.

وأغرق الإعصار الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في منسوب مياه البحر قبل أن تتراجع قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية لا تزال قادرة على إحداث دمار هائل.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل أربعة أشخاص جراء الإعصار.

وفي منطقة بيندر في نورث كارولينا قالت السلطات إن امرأة لقيت حتفها بعدما أصيبت بأزمة قلبية ولم يتمكن المسعفون من الوصول إليها بعدما أغلق الحطام الناتج عن الإعصار الطرق.

ولقي شخصان حتفهما في مقاطعة لينوير. وقال متحدث باسم المقاطعة إن رجلا عمره 78 عاما قتل صعقا بكهرباء مولد بينما قتل آخر عندما أسقطته الرياح العاتية وهو يفحص كلاب الصيد الخاصة به.

وقال روي كوبر حاكم نورث كارولينا خلال مؤتمر صحافي: "إلى أولئك الذين في مسار العاصفة، إذا كنتم تستطيعون سماعي، فرجاء البقاء في مكان آمن". وأضاف أن فلورنس "سيواصل اجتياح الولاية بقوة لأربعة أيام".

وأوضح كوبر أن من المتوقع أن يغطي الإعصار نورث كارولاينا كلها تقريبا بمياه بارتفاع عدة أقدام.

وقال البيت الأبيض الجمعة إن من المتوقع أن يتوجه الرئيس دونالد ترامب إلى المناطق التي ضربها الإعصار فلورنس الأسبوع المقبل بمجرد التأكد من أن زيارته لن تعرقل أي جهود للإنقاذ.

وقال كوبر إن الولاية ستعمل على ترتيب زيارة ترامب "في الوقت المناسب".

وتباطأ الإعصار فلورنس بعد وصوله إلى اليابسة فيما يشير إلى أنه سيظل يضرب المنطقة بالسيول على مدى أيام.

XS
SM
MD
LG