Accessibility links

قتلى جراء موجة قطبية في عدة ولايات


جانب من نهر ميشيغن في مدينة شيكاغو

تحركت موجة البرد القاسية التي تضرب ولايات وسط الغرب الأميركي شرقا الخميس بعد أن تسببت في انخفاض درجات الحرارة ووصولها إلى مستويات تقارب تلك الموجودة في القارة القطبية الجنوبية أو أقل منها.

واضطرت الكثير من المدن الأميركية في تلك الولايات إلى تأجيل الرحلات الجوية وإغلاق المدارس والشركات وتعليق خدمات البريد.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن الطقس القاسي تسبب في مقتل ثمانية أشخاص على الأقل لغاية الخميس، فيما حثت السلطات في 12 ولاية المواطنين على البقاء في منازلهم خوفا من التجمد.

ووصلت درجة الحرارة في مدينة شيكاغو لنحو 32 درجة مئوية تحت الصفر ليل الأربعاء وهي ثاني أقل درجة تصل لها المدينة في تاريخها، متسببة في تجمد أجزاء من النهر الذي يمر وسط ثالث أكبر مدينة أميركية.

وأعلنت ثلاث ولايات حالة الطوارئ في وقت سابق لمواجهة موجة البرد وهي إلينوي وميشيغان وويسكونسن.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الطقس السيء تسبب في المئات من حوادث الطرق بينها تصادم بين أكثر من 20 سيارة في مدينة غراند رابدز في ميشيغان الأربعاء بسبب صعوبة الرؤية.

وذكر موقع فلايت أوير الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران أن أكثر من 2300 رحلة جوية ألغيت وتأجلت أكثر من 3500 رحلة أخرى أكثرها بمطاري أوهير وميدواي الدوليين في شيكاغو.

XS
SM
MD
LG