Accessibility links

ناشطون عراقيون يسخرون من "قوائم السفارة الأميركية"


عناصر في ميليشيات الحشد الشعبي خلال الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد

موجة من ردود الفعل الساخرة تضج بها مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول قوائم بأسماء ناشطين وسياسيين عراقيين، بدعوى أنهم يتلقون أموالا من السفارة الأميركية في بغداد.

القوائم زُعم أنها أخرجت من السفارة الأميركية في أعقاب الاعتداء الذي شنه عليها أفراد ميليشيات موالية لإيران، الثلاثاء.

واحتوت القوائم "أسماء عراقيين والرواتب التي يتلقونها، ورقم القيد، وحالتهم الاجتماعية".

وفي ردود الفعل قال @jafar في تغريدة، إن نشر معلومات كهذه فيه "استخفاف بعقول الشعب":

وقال آخر مستعجبا "تصورا أميركا لسة تستخدم سجلات قوائم.. مواصلها الحواسيب والإكسل!".

وسخر القيادي العراقي ريان الكلداني من تلك القوائم وقال في تغريدة إنها "بائسة ومضحكة" وأضاف" "لعلي لا أعرف الكثيرين منهم بل أختلف مع بعضهم إلا أن الانصاف مطلوب بالوقوف ضد الجيوش الالكترونية".

أما المغرد علي العائدي فتساءل قائلا "بهذه البساطة تترك أمريكا أسماء قوائم عملائها باستعلامات السفارة؟"

ويوم الثلاثاء الماضي هاجم أفراد ميليشيات تدعمها إيران مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، احتجاجا على قصف أميركي طال مقار فصائل موالية لإيران، بعد مقتل مدني أميركي في هجمات صاروخية حملت واشنطن طهران المسؤولية عنها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG