Accessibility links

خوفا من "استراتيجية أميركية".. روسيا تجرب غلق الإنترنت


روسيا تجرب غلق الإنترنت خوفا من هجمات أميركية سيبرانية

قالت وزارة الاتصالات الروسية، إن السلطات ستغلق الإنترنت في روسيا الاثنين، لاختبار تهديدات للبنية التحتية الخاصة بالبلاد.

ومن المقرر أن يتم الاختبار وفق مراحل في الـ 23 من ديسمبر، ولن يؤثر قطع الخدمة على مستخدمي الإنترنت العاديين، وفق بيان الوزارة الذي ترجمت محتواه صحيفة "ستار" البريطانية.

وبحسب القانون، يجب على جميع مشغلي الاتصالات، وتطبيقات التراسل، ومزودي خدمات البريد الإلكتروني، أن يشاركوا في الاختبار، بالإضافة إلى مؤسسات الدولة وخدمات الأمن.

وكانت روسيا قد أصدرت قانونا يعرف بـ "سيادة الإنترنت" في نوفمبر الماضي، والذي يهدف إلى تشديد قبضة الدولة على الإنترنت، وتقوية مراقبة السلطات عليه، كما يحذر ناشطون روس.

وكان القانون قد أصدر ردا على ما تطلق عليه روسيا "الطبيعة العدائية" لاستراتيجية الأمن السيبراني الخاصة بالولايات المتحدة، والتي تتهمها موسكو بإجراء اختراقات سيبرانية.

وخلال حضوره المؤتمر السنوي الصحفي الذي عقد الخميس الماضي، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن حرية الإنترنت لا تتعارض مع السيادة على الإنترنت.

وتقول صحيفة "ستار" البريطانية، إن التشريع يهدف إلى تحكم السلطات بحركة المرور والبيانات على شبكة الإنترنت الروسية، وبناء "نظام أسماء نطاقات" وطني، أو كما يعرف اختصارا بـ DNS، مما سينهي اعتماد البلاد على أنظمة من الخارج، والتي تخشى روسيا من أن تستغلها الحكومات الخارجية لغلق الإنترنت عن روسيا.

XS
SM
MD
LG