Accessibility links

ترامب يتطلع إلى العمل مع الرئيس المكسيكي الجديد


الرئيس المكسيكي الجديد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يلوح لمؤيديه

هنّأ الرئيس دونالد ترامب الرئيس المكسيكي الجديد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور لفوزه في الاقتراع الذي أجري يوم الأحد.

وأكد الرئيس في تغريدة تطلعه الشديد "للعمل معه"، وكتب: "هناك الكثير من العمل الواجب القيام به لمصلحة الولايات المتحدة والمكسيك".

وقال لوبيز أوبرادور في كلمة بعد فوزه إنه يريد إقامة علاقات ودية مع الولايات المتحدة.

وقد أفادت تقديرات رسمية للمعهد الوطني الانتخابي المكسيكي بأن أوبرادور حصل على ما بين 51 و53 في المئة من أصوات الناخبين.

وأعلن رئيس المعهد لورنزو كوردوفا أنه يتقدم على المرشح المحافظ ريكاردو أنايا بفارق ما بين 22.1 و22.8 في المئة من الأصوات.

وجاء في المرتبة الثالثة مرشح "الحزب الثوري المؤسساتي" الحاكم خوسيه أنطونيو ميادي الذي حصل على ما بين 15.7 و16.3 في المئة.

تحديث: 04:08 ت غ

رجحت استطلاعات رأي أجريت بعد الخروج من مراكز الاقتراع التي خصصت للتصويت في الانتخابات الرئاسية المكسيكية الأحد، فوز اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، فيما أقر اثنان من منافسيه بالهزيمة.

وحقق أوبرادور الأحد انتصارا كبيرا في الانتخابات، وأهدى بذلك انتصارا تاريخيا لليسار في البلاد، فبحسب ثلاثة مراكز استطلاع، حلّ أوبرادور في الطليعة بأكثر من 40 في المئة من الأصوات.

وأقر المرشحان، المحافظ ريكاردو أنايا، وخوسيه أنطونيو ميادي من "الحزب المؤسساتي الثوري" الحاكم بخسارتهما وبفوز اليسار.

وقال ميادي: "إن أوبرادور حصل على الأغلبية. من أجل خير المكسيك، أتمنى له أكبر النجاحات".

وأدلى الناخبون في المكسيك بأصواتهم الأحد في انتخابات عامة جرت على وقع غضب عميق بسبب تفشي الفساد والعنف.

ويسود انطباع شعبي بأن الطبقة السياسية التقليدية، التي تنهشها فضائح الفساد، لا تحرك ساكنا من أجل التصدي لظاهرة تهريب المخدرات.

واستغل أوبرادور الملقب بـ"أملو" (64 عاما) غضب الناخبين بتقديم نفسه على أنه المرشح المناهض للمؤسسات التقليدية، الذي سيطرد "مافيا السلطة".

وكان "أملو" الأول في الطابور للإدلاء بصوته في مركز اقتراع في حي تلالبان في العاصمة مكسيكو سيتي، حيث وصف الانتخابات بأنها "تاريخية".

وقال لمئات الصحافيين الذين احتشدوا عند المدخل "نحن نمثل إمكانية التغيير الحقيقي والتحول".

XS
SM
MD
LG