Accessibility links

استطلاع لآراء الناخبين: الأغلبية المطلقة لجونسون في الانتخابات المبكرة


جانب من عملية فرز الأصوات في بريطانيا

أظهر استطلاع لآراء المقترعين في الانتخابات المبكرة التي شهدتها بريطانيا، الخميس، أن حزب المحافظين سيفوز بأغلبية مطلقة في مجلس العموم المقبل ما سيسمح لرئيس الوزراء بوريس جونسون بتنفيذ وعده بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أواخر شهر يناير.

وبحسب الاستطلاع فإن حزب المحافظين سيحصل على 368 مقعدا من أصل 650 في مجلس العموم، مقابل 191 مقعدا لحزب العمال. ومن المتوقع أن تصدر النتائج النهائية للانتخابات خلال ساعات الليل.

وما أن شاع نبأ فوز جونسون حتى قفز سعر الجنيه الإسترليني بنسبة قاربت 2 في المئة، مقابل الدولار و1.6 في المئة مقابل اليورو.

وتعني هذه النتيجة، إذا تأكدت، أن لا شيء سيعترض بعد اليوم طريق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما تعني أن المحافظين بزعامة جونسون حققوا انتصارا غير مسبوق منذ عهد مارغريت تاتشر، إذ إن حصتهم في مجلس العموم ارتفعت من 317 مقعدا في انتخابات 2017 إلى 368 مقعدا اليوم، مقابل هزيمة نكراء مني بها حزب العمال.

وبحسب نتيجة الاستطلاع فإن حصة حزب العمال في مجلس العموم ستتراجع من 262 مقعدا إلى 191 مقعدا، بعدما كان الحزب يأمل أن يحقق انتصارا يمكنه من إعادة التفاوض على اتفاق الطلاق بين لندن وبروكسل وطرح هذا الاتفاق في استفتاء يتضمن خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وأدلى البريطانيون بأصواتهم، الخميس، للاختيار بين الخروج من الاتحاد الأوروبي بقيادة بوريس جونسون أو تنظيم استفتاء جديد حول بريكست بقيادة جيريمي كوربن، في انتخابات تشريعية مبكرة سيكون لها أثر على مستقبل العلاقة بين الاتحاد الأوروبي ومستقبل المملكة المتحدة لعقود.

ووقع البرلمان البريطاني في مأزق بريكست منذ التصويت بنسبة 52 في المئة، للخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام 2016.

والخروج من هذا المأزق كان هدف رئيس الوزراء المحافظ، حين دعا إلى هذه الانتخابات، وهي الثالثة خلال أربع سنوات، على أمل الحصول على الغالبية المطلقة التي يفتقر إليها لطي صفحة هذه المسألة التي تثير انقساما كبيرا في بلاده.

وكان الناخبون البريطانيون قد تحدوا الأمطار والرياح القوية واصطفوا أمام مراكز الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم من أجل اختيار أعضاء مجلس العموم في الانتخابات التي تجري وفق نظام الدائرة الفردية على دورة واحدة، على أن يفوز المرشح الحاصل على أكبر عدد من الأصوات في دائرته.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG