Accessibility links

استقالة رئيس ألعاب القوى في روسيا بعد اتهامات بالفساد


رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى ديميتري شلايختن

قدم رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى ديميتري شلايختن استقالته بعد يومين على اتهامات له بعرقلة تحقيق يتعلق بمكافحة المنشطات.

وقال شلايختن في مؤتمر عقده في موسكو إنه "سيتنحى"، وكان قد تم تعليق عمله بشكل مؤقت بانتظار جلسة استماع بشأن تهم موجه له من وحدة النزاهة لألعاب القوى، وفق تقرير نشرته صحيفة "الغارديان".

وكان شلايختن قد تسلم منصبه في مطلع 2016، وتعهد حينها بإلغاء تعليق روسيا عن فعاليات دولية بسبب تعاطي المنشطات على نطاق واسع.

وتلقت الاتحاد الجمعة ضربة قاتلة عندما أوصى بالإعلان عن عدم التزام روسيا وتلاعبها ببيانات كان يفترض أن تنهي مسيرة رياضية تلطخت بالمنشطات.

وأعلنت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" عن تقرير ستناقشه في التاسع من ديسمبر، والتي توصي فيه بمنع روسيا من دورة ألعاب طوكيو بسبب عدم التزامها.

ويحق لروسيا الاستئناف إلى محكمة التحكيم الرياضية، ويحق للجنة الأولمبية الالتزام بقرارات "وادا" أو المحكمة في حينها.

وواجهت روسيا وقتا عصيبا منذ 2016 عندما تم الكشف عن وجود دور مباشر لوزارة الرياضة الروسية في عمليات تنشيط ممنهجة بين 2011 و2015، في فضيحة تطال أكثر من ألف رياضي في 30 رياضة، وفق وكالة فرانس برس.

وكشفت التحقيقات حصول عمليات تلاعب بعينات فحوص المنشطات، وصلت لحد استخدام الملح والقهوة فيها.

وأدت التحقيقات إلى حرمان أكثر من مئة رياضي روسي من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي اقيمت في ذلك العام في ريو دي جانيرو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG