Accessibility links

تسوية تقضي باستقالة ماسك من إدارة تسلا


أيلون ماسك. أرشيفية

أعلنت لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة تسوية مع شركة تسلا للسيارات الكهربائية تقضي بدفع غرامة 40 مليون دولار واستقالة مدير تسلا التنفيذي إيلون ماسك من منصبه.

وقالت اللجنة في بيان صحافي السبت إن التسوية تتضمن أربعة بنود أساسية بينها غرامة ستدفع مناصفة من قبل الشركة بـ 20 مليون دولار، ومديرها التنفيذي ماسك الذي سيدفع 20 مليون دولار أيضا.

اقرأ أيضا: إيلون ماسك يرفض اتهامات بالتضليل

إضافة إلى أن ماسك سيستقيل من منصبه كمدير تنفيذي، ولن يكون متاحا له الترشح للمنصب لمدة ثلاث سنوات.

وستقوم الشركة بتعيين عضوين مستقلين في مجلس إدارتها، كما يتعين عليها تشكيل لجنة جديدة مستقلة لضبط الإجراءات التي أصدر ماسك تصريحات بخصوصها.

اقرأ أيضا: ماسك يتخلى عن مساعيه لإلغاء إدراج تسلا

XS
SM
MD
LG