Accessibility links

اعتبارا من يناير.. بوينغ تعلق إنتاج طائرات 737 ماكس


طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس مخزنة في منطقة قريبة من بوينغ فيلد في سياتل بولاية واشنطن الأميركية. وحظر تحليق هذا النوع من الطائرات منذ مارس 2018

أعلنت مجموعة بوينغ الأميركية، الاثنين، أنها ستعلق اعتبارا من يناير إنتاج طائراتها من طراز "737 ماكس" الممنوعة من التحليق منذ تسعة أشهر بعد كارثتين جويتين، مشيرة إلى أن هذا القرار لن يتسبب في الوقت الراهن بإلغاء أي وظائف.

وقالت الشركة في بيان: "سبق أن ذكرنا أننا سنجري بصورة مستمرة تقييما لخطط الإنتاج لدينا إذا استمر منع تحليق ماكس لفترة أطول مما توقعنا. نتيجة لهذا التقييم المستمر، قررنا إعطاء الأولوية لتسليم الطائرات المخزنة وتعليق الإنتاج مؤقتا في برنامج 737 اعتبارا من الشهر المقبل".

وصدر الإعلان في أعقاب اجتماعات لمجلس إدارة بوينغ في شيكاغو خصص لدراسة قرارات تتعلق بالإنتاج.

ورغم أن طائرات "737 ماكس" كانت رابضة على الأرض إلا أن بوينغ واصلت إنتاجها في الفترة السابقة. وكانت الشركة قد اتخذت قرارا بخفض إنتاج "737 ماكس" من 52 إلى 42 طائرة شهريا.

وأقرت بوينغ بأن "737 ماكس" لن تعود إلى الخدمة حتى العام المقبل، مع تأكيدها مرارا بأنها تتوقع الحصول على تراخيص عودة الطائرة إلى التحليق قبل نهاية عام 2020.

وأمرت الهيئات التنظيمية العالمية بإيقاف تحليق طائرة "737 ماكس" في أعقاب تحطم طائرة من هذا الطراز تابعة لشركة "ليون اير" في أكتوبر عام 2018 في إندونيسيا، ثم تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في مارس ومقتل 346 شخصا في الحادث.

ويقول محللون إن توقف إنتاج "737 ماكس" سيتسبب على الأرجح في تكاليف إضافية كبيرة لبوينغ، وكذلك مورديها الرئيسيين الذين نجوا من الضرر المالي في ظل استمرارهم ببيع قطع غيار للطائرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG