Accessibility links

"اعتداء وحشي"على صحفية لبنانية.. والشرطة تستخدم العصي لتفريق المتظاهرين


الصحفية اللبنانية بولا نوفل

ندد إعلاميون لبنانيون الأربعاء بـ"الاعتداء الوحشي" الذي تعرضت له الإعلامية بولا نوفل خلال المظاهرات التي شهدتها العاصمة بيروت ليل الثلاثاء.

وانتشر فيديو لصحفية "النهار" بولا نوفل والدماء على وجهها، وهي تتحدث عن اعتداءات على متظاهرين، وقالت "كنت في السيارة وجاءني أحد الحراس وضربني على وجهي."

وعلى موقع يوتيوب، انتشر مقطع فيديو للصحفية داخل سيارتها وهي تصرخ "أنا إعلامية".

وليل الثلاثاء عاشت بيروت على وقع المظاهرات، التي انتظمت على وجه خاص أمام منازل المسؤولين من وزراء ونواب.

واستخدم رجال الشرطة العصي لتفريق المتظاهرين، ما أدى إلى جرح بعضهم جراء تحطم زجاج السيارات المتوقفة في المكان.

بيان لمجموعة "لحقي" نشر على فيسبوك وصف رجال الشرطة الذين اعتدوا على المتظاهرين بـ"البلطجية"

وجاء في البيان "بلطجية قوى المنظومة يعتدون على الثوار خلال مسيرات سلمية في بيروت، في الوقت الذي تستمر فيه التوقيفات التعسفية والممارسة البوليسية في كافة المناطق في محاولة لكم الأفواه.".

ودان الموقعون على البيان ما وصفوه بـ"الاعتداء الذي مارسته القوى الأمنية وشرطة مجلس النواب على الثوار بدل القيام بواجبها في حماية المواطنين ومنع الاعتداءات بحقهم".

ومنذ 17 أكتوبر الماضي خرج اللبنانيون في مظاهرات تنديدا بفرض ضرائب جديدة وزيادات في الرسوم على المشتقات النفطية وتطورت إلى المطالبة برحيل كامل النخبة الحاكمة.

رغم التهديد.. انتفاضة لبنان مستمرة
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:01:15 0:00

ويركز المتظاهرون احتجاجاتهم ليلا، فيما يحاول الموالون لحزب الله وحركة أمل استفزازهم وسط صمت رسمي غير مسبوق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG