Accessibility links

المجرم الأكثر دموية في أميركا


صامويل ليتل

أدلى صامويل ليتل (78 عاما) من سجنه في تكساس، باعترافات مفصلة حول جرائم قتل ارتكبها وصل عددها إلى أكثر من 90 جريمة، رقم قد يجعله القاتل المتسلسل الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

ويقضي ليتل ثلاثة احكام بالسجن المؤبد بعد إدانته بثلاث جرائم قتل في الثمانينيات بولاية كاليفورنيا.

ويعتقد المحققون أنه ارتكب جرائم قتل في 14 ولاية على الأقل، وليس لديهم شك في أن يتم التحقق من باقي الجرائم التي اعترف بها.

ويصف القاتل المتسلسل في مقابلة صحافية أجريت معه من داخل السجن قبل أيام كيف كان يتصيد النساء الضعيفات من الحانات والنوادي الليلية والشوارع، ومن ثم يقوم بخنقهن حتى الموت في المقعد الخلفي لسيارته.

ويعتقد أن العديد من النساء اللواتي قتلهن ليتل كن فقيرات ومدمنات على المخدرات أو الكحول بحيث لا يتم الإبلاغ عن اختفائهن في أغلب الأحيان لفترات تصل لأسابيع، كما أنهن لا يحصلن أحيانا على اهتمام بالغ من قبل المحققين.

ويمتلك غاري ريدجوي الرقم القياسي في عدد جرائم القتل في تاريخ الولايات المتحدة بعد أن تمت إدانته بـ 49 جريمة قتل في ولاية واشنطن خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

ويقول بوبي بليند المحامي في مقاطعة إيكتور بولاية تكساس "في الوقت الذي سينتهي فيه التحقيق، نتوقع أن يتم إعلان صموئيل ليتل القاتل المتسلسل الأكثر دموية في التاريخ الأميركي".

XS
SM
MD
LG