Accessibility links

مصر.. حبس ثلاثة معارضين بارزين


سيارة تابعة للشرطة المصرية في أحد شوارع القاهرة

قالت وسائل إعلام مصرية إن نيابة أمن الدولة قررت حبس الأكاديمي حسن نافعة وأستاذ العلوم السياسية حازم حسني والكاتب الصحفي خالد داوود 15 يوما على ذمة التحقيق.

ووجهت إلى الثلاثة تهم تتعلق بـ"مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها، ونشر شائعات كاذبة تحض على تكدير الأمن العام، وإساءة استخدام إحدى وسائل التواصل الاجتماعي ببث ونشر شائعات كاذبة".

يشار إلى أن نافعة أكاديمي وكاتب ومحاضر بجامعة القاهرة، أما حسني فهو المتحدث السابق باسم حملة الفريق سامي عنان الرئاسية في انتخابات 2018، فيما كان يشغل داوود منصب رئيس حزب الدستور.

وهذه الاتهامات، هي ذاتها التي وجهت سابقا للناشط العُمّالي كمال خليل والمحامية المعروفة ماهينور المصري، اللذين قُبض عليهما ضمن حملة الاعتقالات الأخيرة في مصر.

ووصف بيان لحزب الدستور المصري تعليقا على موجة الاعتقالات تلك بأنها "استمرار لمسلسل القمع والانتهاكات التي ستؤدي إلى تزايد الاحتقان والغضب".

وفي بيان مماثل، أعلن حزب الاستقلال "دعمه الكامل للحراك الجماهيري والمظاهرات السلمية" ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وكشف الحزب أن حملة الاعتقالات طالت 20 من قياداته.

وذكرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات في مصر الأربعاء أن أكثر من ألف شخص اعتقلوا منذ خروج التظاهرات المتفرقة في 20 سبتمبر، فيما قال المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن عدد المعتقلين وصل إلى 1298 شخصا.

XS
SM
MD
LG