Accessibility links

اغتصاب وحرق.. الشرطة الهندية تقتل مرتكبي جريمة هزت الرأي العام


الجناة في مسرح الجريمة- الصورة من وكالة ANI

بعد أيام من ارتكاب جريمتهم، قتلت الشرطة الهندية الجمعة أربعة شبان متهمين باغتصاب وقتل طبيبة بيطرية (27 عاما) في الموقع ذاته الذي ارتكبوا فيه الجريمة بمدينة حيدر أباد.

الطبيبة الشابة عثر على جثتها مساء الأربعاء الماضي قرب طريق مزدحمة في ضاحية حيدر أباد. وتبين أنها تعرضت لاغتصاب جماعي ثم قام الجناة بقتلها وحرق جثتها.

وأثارت القضية احتجاجات في العديد من أنحاء الهند، وقد سجلت تظاهرات في نيودلهي وحيدر أباد وبنغالور وكالكوتا ومدن أخرى.

وتشير أحداث القضية إلى أن الجناة ثقبوا إطارات دراجة نارية كانت تستخدمها الطبيبة ثم عرضوا عليها المساعدة، وقادوها لاحقا إلى موقف للشاحنات واعدين بإصلاح الدراجة، لكنهم اغتصبوها وقتلوها قبل أن يحرقوا جثتها تحت جسر بعيد.

واعتقلت الشرطة أربعة أشخاص على صلة بهذه الجريمة البشعة، واحتجزتهم داخل أحد مقراتها في حيدر أباد، لكن الأهالي الغاضبين لاحقوهم إلى هناك وحاولوا دخول مقر الشرطة فاضطرت قوات الأمن إلى تفريقهم بالقوة.

وبعد نقل المشتبه فيهم الجمعة لإعادة بناء مسرح جريمة الاغتصاب، وكذلك المكان الذي أحرقت فيه الضحية على بعد حوالي نصف كيلومتر، حاول الجناة الهرب فاشتبكوا مع أفراد الشرطة على بعد أمتار قليلة من مكان حرق الجثة، فسقطوا بالرصاص.


موقع "تايمز أوف إنديا" ذكر أن الجناة الأربعة هم ساقو شاحنات وتتراوح أعمارهم بين 20 و24 عاما.

الجدير بالذكر أن الشرطة الهندية عثرت في حقل أيضا في راجاستان شمالي الهند على جثة طفلة في السادسة نصف عارية. وأظهرت نتائج التحقيق الأولية أنها تعرضت للاغتصاب والخنق بحزام زيها المدرسي.

واعتقلت الشرطة الاثنين الماضي رجلا أربعينيا بعد العثور في الحقول على جثة الطفلة التي كانت عمليات البحث جارية عنها في قرية قرب جايبور عاصمة الولاية.

والعنف الجنسي بحق النساء شائع في الهند. وفي 2012، أثار الاغتصاب الجماعي لطالبة داخل حافلة في نيودلهي استياء عاما.

وفي البرلمان، اعتبرت النائبة والممثلة السابقة جايا باشان أنه ينبغي "إعدام" المذنبين "على الملأ". وعزا نواب آخرون ازدياد العنف الجنسي إلى التأخير الكبير في بت الملفات أمام القضاء.

وتفيد الأرقام الرسمية بأن البلاد شهدت أكثر من 33 ألف حالة اغتصاب عام 2017، تشمل أكثر من 10 آلاف ضحية قاصرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG