Accessibility links

اكتشاف كنيسة يعود تاريخها إلى 1500 عام بالقدس


استمرت أعمال الحفر قرابة ثلاث سنوات

أعلنت سلطة الآثار الإسرائيلية عن اكتشاف كنيسة يعود تاريخها إلى قبل ألف وخمسمائة عام قرب القدس، بعد أعمال حفر استمرت قرابة ثلاث سنوات.

وقد تم الكشف عن الكنيسة في موقع تبلغ مساحته دونما ونصف تقريبا (حوالي 1500 متر مربع) خلال أعمال حفريات تابعة لوزارة البناء والإسكان الإسرائيلية جنوب بلدة بيت شيمش.

تتميز الكنيسة بأعمال فسيفسائية محفوظة
تتميز الكنيسة بأعمال فسيفسائية محفوظة

وتتميز الكنيسة بأعمال فسيفسائية محفوظة بصورة رائعة وكتابات باللغة اليونانية، كما زينت جدران الكنيسة برسوم ملونة وفي قاعتها نصبت أعمدة مصنوعة من الرخام.

الكنيسة استخدمها الحجاج البيزنطيون الذين جاؤوا الى الأراضي المقدسة
الكنيسة استخدمها الحجاج البيزنطيون الذين جاؤوا الى الأراضي المقدسة

وقال بنيامين سطورتشين مدير أعمال الحفر في المكان إن "الرسومات التي تم الكشف عنها تدل على أهمية الكنيسة في العهد القديم والتي استخدمها الحجاج البيزنطيون الذين جاؤوا الى الأراضي المقدسة".

وسيتم عرض بعض هذه المكتشفات في متحف "بلدان الكتاب المقدس" في القدس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG