Accessibility links

اكتشفت لقاح الشرق أوسطي منه.. السعودية تتحرك لإيجاد علاج كورونا المستجد


باحث ضمن فريق علمي في لندن يحاول اكتشاف لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

كشف مسؤولون في وزارة الصحة السعودية، الثلاثاء، عن إجراء الوزارة أبحاثا من أجل إيجاد عقار ضد فيروس "كورونا" المستجد، الذي تسبب في حالة من الهلع في العالم.

ونقلت صحيفة سعودية عن مسؤولين في القطاع الصحي أن الوزارة تواصل التنسيق مع الجهات المختبرية في العالم للوصول إلى نتائج دقيقة وناجحة تكلل تلك الجهود الطبية واكتشاف اللقاح في أقرب وقت.

وأضافوا أن مكونات اللقاح قد تكون قريبة من اللقاح الذي كافحت به الدول فيروس "سارس".

والثلاثاء، أكد مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة السعودية، عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس "كورونا" في المملكة، مشيرا إلى مواصلة العمل على منع وصول المرض للبلاد.

وتسعى السعودية، تحقيق سبق في اكتشاف لقاح للفيروس القاتل، كما سبق وأعلنت عنه في العام 2012.

ويرجع اكتشاف فيروس "كورونا" عام 2012 المعروف باسم "كورونا الشرق الأوسط"، لطبيب مصري متخصص في علم الفيروسات في جدة، السعودية، وهو محمد علي زكريا، الذي أعلن في 24 سبتمبر 2012 عن اكتشاف فيروس متطور وأعطي له رمز "MERS-CoV".

ومن بين أهم الدراسات التي فتحت باب الأمل في التوصل إلى علاج لهذا الفيروز الفتاك، دراسة أنجزها فريق طبي تابع لوزارة الصحة السعودية بشراكة مع جامعة كولومبيا الأميركية ومختبرات "إيكو لاب" الصحية الأميركية، حيث تمكن الباحثون من محاصرة الفيروس، بعد إجراء مجموعة من التجارب المخبرية على 96 خفاشا، و732 عينة من فضلات الخفافيش بالمناطق التي تأكدت فيها إصابات بشرية بالفيروس في المملكة العربية السعودية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG