Accessibility links

الحكومة الأردنية تقر علاوات للمعلمين والنقابة ترفض


زيادة رواتب المعلمين في الأردن

أقرت الحكومة الأردنية أخيرا زيادة في العلاوات الممنوحة للمعلمين، بعد أسابيع من الاحتجاجات والإضرابات.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية بترا، فإن القرار الحكومي صدر خلال جلسة خاصة لمجلس الوزراء عقدت عصر السبت.

وقد أقرت الزيادات الشهرية وفق نظام الرتب، إذ بلغت زيادة المعلم المساعد 24 دينارا يستفيد منها نحو 36 ألف معلم مساعد، والمعلم 25 دينارا يستفيد منها 31 ألف معلم، والمعلم أول 28 دينارا يستفيد منها 18 ألف معلم أول، فيما زاد راتب المعلم الخبير 31 دينارا.

زيادة رواتب المعلمين في الأردن
زيادة رواتب المعلمين في الأردن

وستدخل هذه الزيادات حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، بتكلفة وصلت إلى 26 مليون دولار.

نقابة المعلمين ترفض الزيادة

نقابة المعلمين رفضت الزيادة وانتقدت رئيس الحكومة. وقال ناصر النواصرة نائب نقيب المعلمين الأردنيين، في بيان، "أنت تفرض حلا من جهة واحدة وهذا ما يسمى بالاستبداد. نحن نتبرع بهذا الفتات إلى الحكومة الأردنية".

وجاء قرار زيادة علاوات المعلمين في الأردن في أعقاب تنفيذ معلمي المدارس الحكومية إضرابا عن العمل استمر أسابيع، بسبب إصرار الحكومة على رفض مطالبهم بالحصول على علاوة تصل إلى 50 في المئة على رواتبهم الأساسية.

ويتجاوز عدد معلمي ومعلمات المدارس الحكومية المئة ألف.​

ويشهد الأردن ارتفاعا في الأسعار وأزمة اقتصادية متفاقمة في ظل دين عام ناهز الأربعين مليار دولار.

ورفعت الحكومة الأردنية مطلع العام الماضي أسعار الخبز وفرضت ضرائب جديدة على العديد من السلع والمواد التي تخضع بشكل عام لضريبة مبيعات قيمتها 16 في المئة، إضافة إلى رسوم جمركية وضرائب أخرى.

وتفيد الأرقام الرسمية بأن معدل الفقر ارتفع العام الماضي إلى أكثر من 15 في المئة ونسبة البطالة إلى أكثر من 19 في المئة في بلد يبلغ معدل الأجور الشهرية فيه نحو 600 دولار والحد الأدنى 300 دولار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG